التخطي إلى المحتوى

التسويق الإلكتروني هو الذي ينتمي إلى العديد من المجالات المختلفة، مثل التسويق عبر رسائل البريد الإلكتروني، والتسويق عبر اللافتات والقنوات الإجتماعية، والتسويق عبر الفيديو وما إلى ذلك، حيث تستخدم الكثير من الشركات مثل هذه الأنظمة لجذب العملاء المحتملين، وهذا فضلاً عن التسويق الحسي الذي تستخدمه بعض الشركات العالمية، كما يركز التسويق التقليدي على الوصول إلى الجماهير الواسعة والمحتملة بإستخدام بعض الإذاعات أو التلفزيون، وهذا ما يُعتبر جزء من التسويق.

يمكننا القول بأن التسويق الإلكتروني أصبح أكثر فعالية مع وجود مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، وذلك لأنها تُساعد إلى حد كبير على لفت الإنتباه نحو الخدمات والمنتجات التي يعرضها المسوقون، حيث يمكن لبعض المكونات المختلفة التي يمكنها تشكيل التسويق بأن تزيد من العملاء المحتملين، ولكن هناك العديد من الأساسيات والمبادئ الأسياسية التي تدعم أفضل الممارسات لتشكيل إستراتيجيات التسويق.

1 – يجب أن تكون جذابًا في التسويق الإلكتروني

أن تكون جذابًا في التسويق الإلكتروني الخاص بك، فهذا يعني أنك تدرك جدية العمل، وإذا كان هناك شيء واحد يجب مراعاته عند إنشاء إستراتيجية المحتوى الخاصة بك، فيجب أن تتداخل إحتياجات عملك في نهاية المطاف مع إحتياجات جمهورك المستهدف، ويمكن أن يتم ذلك عن طريق إنشاء موقع ويب أو ملفات تعريفية في مواقع التواصل الإجتماعي للعلامة التجارية الخاصة بك، حيث يمكنك إنشاء المحتوى الذي يمكن أن يوفر قيمة للعملاء، بالإضافة إلى تطوير إستراتيجية تعزيز العلامة التجارية على الأنترنت، لذلك عليك أن تضع النقاط فيما يلي في إعتبارك:

  • إذا كان ما ذكرناه أعلاه موجودًا لديك، فعليك البدء في تحديد خطة المحتوى التي يمكن أن تجدد الجمهور.
  • يساعد مشاركة المحتوى الخاص بك عبر وسائل التواصل الإجتماعي على التواصل مع الجمهور بشكل أفضل.
  • عليك إنشاء مقالاً أو مقالين كل أسبوع، ويمكن أن يكون ذلك عبر الموقع الإلكتروني الخاص بك.
  • عليك أن تتعامل في التسويق الإلكتروني عبر حملات منصات التواصل الإجتماعية لتصل إلى الجمهور المناسب.
  • مراقبة ردود فعل العملاء لتعرف ما إن كان هناك سلبيات، وما إن كان من الممكن معالجة هذه السلبيات.

تأكد من دعم محتوى الويب الخاص بك من خلال تصميم بسيط وسهل الإستخدام، وذلك بحيث تكون عملية التسويق الإلكتروني الخاصة بك أفضل، بحيث يمكن للمستخدمين التنقل بسهولة بداخل الموقع، علاوة على ذلك يجب أن يكون تصميم موقع الويب الخاص بك مناسبًا للجوال، وأن يظهر بشكل صحيح على واجهات المستخدم المتعددة.

2 – زيادة وضوح موقع الويب الخاص بك في البحث

ربما سمعت أنه عندما يتعلق الأمر بتحسين محرك البحث (SEO)، فإن المحتوى لا يزال ملكًا، حيث يُعتبر ذلك التحسين بأنه من أفضل الطرق للحفاظ على موقعك وملائمته لمحركات البحث، بالإضافة إلى نشر الموقع الخاص بك على نطاق واسع، وذلك ما يُساعد في التسويق الإلكتروني، وبمعنى آخر، إذا كان المحتوى يتوافق مع السيو بشكل كبير، فقد يتطلع الناس إلى الترويج له عبر مشاركته بإستمرار، ونظرًا لأن ترتيب موقع الويب الخاص بك على Bing و Google و Yahoo وصفحات نتائج محرك البحث الأخرى (SERPs) ستكون إحدى الطرق الأساسية التي سيجد العملاء موقعك من خلالها، فأنت بحاجة إلى زيادة أهمية وملاءمة المحتوى الخاص بك على الإنترنت، وذلك لتحسين فرصك في الترتيب الجيد، وهذا يعني ما يلي:

  • رفع المحتوى الواضح والأكثر أهمية بالمستوى العلوي من موقع الويب، وذلك ما سيساعد برامج زحف محركات البحث في العثور على أفضل محتوى لديك بسهولة، وذلك بدلاً من الإضطرار إلى البحث عنه في عمق موقعك.
  • تعيين أسماء وإضافة أوصاف علامة بديلة للصور في موقع الويب الخاص بك، وذلك ما سيساعد في التسويق الإلكتروني لعملك.
  • إستخدام نص الإرتباط الوصفي للارتباطات التشعبية التي تؤدي بالزوار إلى الأقسام والصفحات الأخرى في موقع الويب الخاص بك، ويجب أن تركز النسخة المصغرة التي تستخدمها لهذه الروابط القابلة للنقر أيضًا على زيادة معدلات التحويل.
  • إعطاء كل صفحة من صفحات الويب الخاصة بك أوصافًا فريدة تصف بإيجاز ما يجب أن يتوقعه الزوار بمجرد النقر من صفحة البحث.

3 – الإستماع إلى العملاء والتواصل معهم على وسائل التواصل الإجتماعي

مع صعود مواقع التواصل الإجتماعية مثل فيس بوك على مدار العقد الماضي، فقد أصبحت وسائل التواصل الإجتماعي جزءًا لا يتجزأ من خطة التسويق الإلكتروني، و وفقًا لمركز بيو للأبحاث، فإن 52٪ من مستخدمي الإنترنت البالغين ينشطون الآن على تلك الوسائط الإجتماعية، حيث تمنحك وسائل التواصل الإجتماعي فرصة أخرى لمشاركة محتوى الويب الخاص بك، وهذا يعني تحديد القنوات الإجتماعية والمكان الذي سيكون فيه عملائك، وذلك بدلاً من إنفاق الوقت والطاقة على المواقع الإجتماعية التي تفشل في التوافق مع السوق المستهدف.

4 – تحسين موقع الويب الخاص بك والتسويق الإلكتروني عبر البريد الإلكتروني للجوال

وفقًا لدراسة أجرتها New Relic، يتم تنشيط 1.3 مليون جهاز أندرويد يوميًا، ولوضع ذلك في المنظور الصحيح، فإن هذا يعادل أربعة أضعاف عدد الهواتف الذكية مقارنةً بـ 300.000 طفل يولدون في العالم يوميًا، علاوة على ذلك يوجد في المتوسط ​​41 تطبيقًا مثبتًا على الهواتف الذكية، حيث يقوم مستخدمو الهواتف بالتحقق من هذه التطبيقات على هواتفهم 150 مرة يوميًا، أو كل 6.5 دقائق تقريبًا، وهذا ما يُساعد في التسويق الإلكتروني.

من السهل إدراك أن التسويق عبر الهاتف المحمول لم يعد “أمرًا لطيفًا” بل “يجب أن يكون كذلك”، وإذا كنت ترغب في تحقيق أقصى قدر من الإفادة في التسويق الإلكتروني، وذلك حتى إذا قمت بإعادة تصميم موقع الويب الخاص بك بحيث يبدو جذابًا ويسهل العثور عليه، فإن هذا الموقع يحتاج إلى مظهر رائع عبر واجهات متعددة، وإذا قمت بإنشاء موقع ويب سريع الإستجابة – موقع يتم عرضه تلقائيًا بشكل صحيح على الأجهزة المحمولة – فسوف تزيل الحاجة إلى إنفاق الأموال الإضافية لإنشاء تطبيق منفصل للجوال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *