التخطي إلى المحتوى

قد تكون عملت كثيرًا على تسويق المحتوى الخاص بك، ولكن – ماذا لو كان تسويق المحتوى لا يعمل من أجلك؟ ماذا لو كنت لا ترى العائد على الإستثمار الذي توقعته؟ يمكن أن يكون هذا السيناريو محبطًا إذا كنت تقرأ دراسات الحالة وتتابع نجاح المسوقين الكِبار، ولكن عليك أولًا أن تأخذ نفسًا عميقًا، وربما تحتاج أيضًا إلى تعديل بعض الإستراتيجيات الإبداعية للمتحوى الخاص بك لزيادة عائد الإستثمار.

1 – قم بإنشاء المحتوى الدائم وعالي الجودة

يشبه الإستثمار والوقت والمال والجهد في المحتوى الرديء سلة المهملات في حال لم يكن يؤدي إلى الأداء المطلوب، لذلك عليك إنشاء المحتوى الدائم، والذي يمكن أن يظل ذو صلة بعد نشره لفترة طويلة، وعليك أيضًا وقبل كل شيء التأكد من أن المحتوى من أعلى مستويات الجودة التي يمكنك إدارتها.

لا يرتبط المحتوى الدائم بأي موسم أو دورة أخبار أو بدعة، وذلك لأنه سيظل صحيح ومفيد على المدى الطويل، وإذا كُنت قد أضفت الجودة إلى هذا المحتوى، فقد يستمر حسب الجودة في جلب الزيارات والعملاء المتوقعين لعدة أشهر أو حتى سنوات طويلة، وذلك لأن المحتوى عالي الجودة يحتوي على المميزات التالية:

  • المحتوى المفيد: يخدم المحتوى المفيد غرض القارئ بالنسبة للطلب، وقد يكون ذلك حسب تقديم المحتوى، والذي يمكن أن يكون حول موضوع معين يريد المستخدمين معرفته، أو معقدًا مثل حل مشكلة ما لديهم.
  • المحتوى الملائم: تُعتبر الأهمية في المحتوى بأنها المفتاح، وإذا لم يكن المحتوى الذي تم نشره ذا صلة بقصد بحث القارئ حول الكلمة المفتاحية التي بحث عنها، فلن يتم تصنيف ذلك المحتوى كما تُفكر فيه.
  • نتائج البحث: دائمًا ما يفحص الخبراء بعض الأشياء الخاصة بهم مثل ملء نتائج البحث، وذلك لأن هؤلاء الخبراء لا يعرفون سوى الترتيب الذي يريدون الوصول إليه، وكما نعلم فإن الخبرة والصلاحية والجدارة والثقة غير قابلين للتفاوض في المحتوى عالي الجودة.

عليك التفكير في هذه الإستراتيجية للنجاح بشكل دائم، وذلك لأنه يمكن للمحتوى الدائم وعالي الجودة بأن يؤدي إلى حل المسائل الأكثر إلحاحًا بالنسبة للمستخدمين، ويمكن أن يكون هذا المحتوى هو المحتوى الأنسب لتعزيز عائد الإستثمار في تسويق المحتوى، حيث يمكن أن نُعطي مثالًا حقيقيًا على المحتوى الدائم، وهو دليل Aaron Orendorff لأنواع المحتوى الدائم على Copyblogger.

2 – البحث عن المواضيع التي يريدها الجمهور

يمكن أن تسأل نفسك حول المحتوى الدائم الذي ستكتب عنه، ولكن لا تُفكر في كتابة المواضيع العشوائية، حيث يمكن لذلك الأمر أن يؤدي إلى ربط الكلمات المفتاحية بأحجام كبيرة وتنافسية عالية، كما يمكنك التركيز على أفضل عائد إستثمار، وذلك عن طريق التركيز على الأمور التالية:

  • أن تكون المواضيع مفيدة وذات صلة كبيرة بإحتياجات جمهورك وإهتماماته.
  • أن تكون المواضيع مرتبطة بالكلمات المفتاحية ومنخفضة المنافسة في محركات البحث (SERPs).

لكي تنجح في ذلك الأمر، عليك أن تعلم أولًا أنك بحاجة إلى معرفة الجمهور المستهدف وفهمه قبل الغوص في العثور على المواضيع التي يمكنهم الإستجابة لها، وبمجرد أن يكون لديك صورة واضحة في عقلك حول العميل المثالي، فقد يكون عليك إجراء البحث للعثور على المواضيع المفيدة وذات الصلة بالكلمات المفتاحية كما يلي:

  • الكلمات المفتاحية أو المجالات الموضوعية: عليك أن تبدأ قبل كل شيء بالكلمات المفتاحية المتعلقة في مجالك أو خدماتك.
  • ما يحتاج إليه الجمهور: فكّر فيما يحتاج الجمهور إلى معرفته، وبعد ذلك إستخدم الكلمة الرئيسية المختارة، وتذكّر أيضًا بأنه يجب أن تُساهم المعلومات التي ستكتبها في تحسين حياة القارئ بشكل كبير.
  • أدوات البحث عن الكلمات المفتاحية: عليك إستخدام أدوات البحث عن الكلمات المفتاحية لتعرف مدى التنافس عليها.
  • البحث حول المكان الذي يعيش الجمهور فيه: عليك التجول في الأماكن التي يعيش الجمهور فيها على الإنترنت، وذلك لإكتشاف ما إن كانت اللغة التي يستخدمونها لسؤال جوجل حول الموضوع صحيحة أم لا.

3 – التناسق

يجب أن تبدأ في التماسك عندما تبدأ في نشر المحتوى عالي الجودة، وذلك لأنه كلما زاد إنتاجك للمحتوى الدائم والمفيد، كلما كانت العوائد التي تأتيك أفضل، حيث يلاحظ القرّاء وخوارزميات محركات البحث التناسق في المحتوى ومدى موثوقية العلامة التجارية التي تنشر المحتوى المفيد والدائم، وكلما زاد عدد المدونات التي تملكها، كلما زاد عدد الزيارات المتوقع، ولكن عليك أن تعرف كيف تُنشئ هذه المدونات بطريقة ناجحة، لذلك يُعد نشر المحتوى عالي الجودة بأنه من أحد الأسرار التي تؤدي إلى زيادة عائد الإستثمار في تسويق المحتوى الخاص بك.

4 – موقع الويب الخاص بك

لا تنسى بأن موقع الويب الخاص بك هو العنصر الأساسي في عملية تسويق المحتوى، لذلك عليك أن تركز على الموقع وتحسين إستراتيجية المحتوى للحصول على العائد المطلوب، وبدون موقع ويب يعمل كمحور للمحتوى، فلن تحصل على مرتبة عالية بالنسبة للقرّاء ومحركات البحث، حيث يحتاج المستخدمين إلى التمكّن من الوصول إلى المحتوى بكل سهولة، وذلك لإستهلاكه ومشاركته وإكتساب المعلومات والإستفادة منه.

عليك أن تعمل على الموقع الخاص بك لكي لا يكون بطيئًا، فإذا كان الموقع يحتوي على الكثير من الإعلانات والنوافذ المنبثقة والتصميم المربك، فقد لا تجد الكثير من الزوار يهتمون بالموقع، حيث تُعد هذه الأمور بأنه الحواجز الرئيسية لقطع طريق الزائر في الوصول إلى محتوى الموقع، وفي هذه الحالة سيكون المستخدم متضايقًا جدًا أو ضائعًا عند إلتفافه حول المقالات التي يود قرائتها والبدء في الوثوق في الموقع.

تلتقط محركات البحث هذه الإشارات الخاصة بالإعلانات وتأخر الموقع وتأخذها في الإعتبار عند تصنيفها لموقعك، وذلك لأن تجربة المستخدم تُعد شيئًا ضروريًا وأساسيًا في عملية تقديم المحتوى، لذلك سيتوجب عليك الإلتفات إلى بعض الأشياء التي يمكنك تعديلها لتحسين سرعة الموقع وتجربة المستخدم، وبالتالي فإن إقناع المستخدمين في البقاء في الموقع لفترة كافية يعود إلى المواضيع التي تكتبها بنفسك، ومن النصائح التي يمكننا تقديمها لكم:

  • تحسين سرعة الموقع وأوقات تحميل الصفحة.
  • الحد من الإنحرافات المزعجة والإعلانات المنبثقة.
  • تحسين الوصول إلى المعلومات في الموقع.

5 – تجديد الروابط الداخلية والخارجية للموقع

أفضل ما يمكن عمله لتحسين الموقع الخاص بك هو إستخدام الروابط الداخلية والخاريجة، لذلك سيتوجب عليك ربط المحتويات ذات الصلة بداخل الأجزاء الجديدة التي سيتم نشرها في الموقع، وفي الوقت نفسه عليك إدراج روابط مصادر المعلومات بداخل المحتوى الخاص بك، حيث يقاوم الكثير من مالكي المواقع هذه الممارسة، وذلك لأنهم يعتقدون بأنها ستأخذ الزائر إلى موقع آخر وتجعله يبتعد عن الموقع.

يُعتبر هذا الإعتقاد بأنه ليس صحيحًا كما يظنه الكثيرون، وطالما أنت لا تربط المنافسين المباشرين، فقد يكون الإرتباط بالنسبة للكثير من المستخدمين بأن المحتوى مرتبط بالمعلومات الأخرى عالية الجودة لإثبات معلومات المحتوى، ويمكن لهذا الأمر أن يُضيف القوة إلى وسيلة أو تحليل المحتوى الخاص بك من قِبل محركات البحث، وإذا كُنت ترتبط بالمواقع ذات الجودة العالية، فسيكون ذلك أمرًا إيجابيًا لك، وذلك لأنك تُساهم في الإفادة في شبكة الويب.

خذ وجهة النظر الشاملة عند زيادة عائد الإستثمار في تسويق المحتوى

لن يساعدك أي تكتيك في زيادة أو كسب عائد الإستثمار في المحتوى الخاص بك، لذلك عليك التفكير دائمًا في كل جزء من إستراتيجية المحتوى كأجزاء من جهاز مترابط، حيث لن يقوم أي جزء برفع كل الأحمال الثقيلة لوحده، وذلك لأنك تحتاج إلى أن ترفع كل قطعة وزنها حتى تعمل الإستراتيجية بشكل متكامل.

عليك دائمًا أن تعدّل الإقتراحات المذكورة أعلاه ولا تذكر أنك تعمل في الفراغ، وإذا وضعت تركيزك على جزء واحد فقط من عملية تسويق المحتوى، فستفقد الصورة الكبيرة للمحتوى نفسه، كما يمكنك النظر في كل إستراتيجية من وقت لآخر، بالإضافة إلى معرفة كيفية إتصال كل شيء ببعضه، ومن ثم إعادة التركيز في الصبر والعمل الجاد، وبالتالي سيأتي عائد الإستثمار الذي تنتظره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *