التخطي إلى المحتوى

الصدمة هي حالة طبّية يصبح فيها ضغط دم المريض منخفضًا جدًا، مما يعني أنه لا يوجد ما يكفي من الدم المؤكسج في الجسم للحفاظ على وظائف الحياة الحيوية، وببساطة عندما لا يحصل جسم المريض على ما يكفي من تدفق الدم، يُقال إنه في حالة صدمة.

ربما تكون قد رأيت في الأفلام أن الناس “يموتون من الصدمة”، وعند رؤية ذلك قد تعتقد أن سبب الوفاة في تلك الحالات هو مفاجأة عاطفية أو محنة، على سبيل المثال قد يظهر فيلم ما تورط شخصية في حادث سيارة وتموت لاحقًا من الصدمة، وقد يبدو هذا بالنسبة لبعض الناس، أن الشخصية ماتت بسبب الخوف المفاجئ الناجم عن الحادث.

الموت من الصدمة
ماذا يعني بالضبط أن يموت الناس من الصدمة؟

قبل بضع سنوات مضت فكرت في نفس الشيء، ومع ذلك كما إتضح أن الموت من الصدمة لا يعني الموت المفاجئ أو الخوف في الحقيقة، وإنه شيء مختلف تمامًا.

بادئ ذي بدء، دعونا نضبط السجل في نصابه، إنها أسطورة يمكن أن يتعرض لها الناس لصدمة طبية من مشاهدة حدث صادم، مثل رؤية الكثير من الدماء في مكان الحادث، على الرغم من أن مشاهدة مثل هذه الحادثة قد تكون مؤلمة أو مزعجة بالفعل، إلا أنها لا تسبب صدمة طبية.

ما هي الصدمة؟

الصدمة هي حالة طبية يصبح فيها ضغط دم المريض منخفضًا جدًا، مما يعني أنه لا يوجد ما يكفي من الدم المؤكسج في الجسم للحفاظ على وظائف الحياة الحيوية، ببساطة عندما لا يحصل جسم المريض على ما يكفي من تدفق الدم، يُقال إنه في حالة صدمة (المصدر).

إنخفاض الدم بسبب الصدمة
إنخفاض الدم بسبب الصدمة

يعتقد معظم الناس أن “الصدمة” هي إستجابة عاطفية لحدث مفاجئ وصدم (مثل حادث أو تجربة على وشك الموت وما إلى ذلك)، ولكن من الناحية الطبية فهي ترتبط بكمية الدم الذي يتدفق عبر الأوعية الدموية في الجسم، وبعبارات أكثر تحديدًا، قد تقول إن “الصدمة” بحكم تعريفها هي عندما لا تتمكن الأعضاء من العمل بشكل صحيح.

إذا فكرت في الأمر من وجهة نظر تقنية بحتة، يموت الجميع من الصدمة … في النهاية.

أسباب الصدمة

يمكن أن تحدث الصدمة نتيجة لعدد من الحالات التي تقلل من تدفق الدم في الجسم، وتشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للصدمة مشاكل في القلب (قصور القلب أو السكتة الدماغية)، والتغيرات في الأوعية الدموية (الناجمة عن العدوى أو ردود الفعل التحسسية الشديدة)، أو إنخفاض حجم الدم (بسبب النزيف الشديد أو الجفاف)، أو بعض الأدوية التي تخفض الدم، أو بسبب الضغط أو يؤثر سلباً على وظائف القلب.

أنواع مختلفة من الصدمة

يوجد عدد من أنواع الصدمات الطبية المختلفة، ويجب علاج كل منها بطرق مختلفة.

صدمة نقص الدم

يحدث هذا النوع من الصدمة عندما ينخفض ​​حجم الدم بشكل كبير، ويعود ذلك عادةً إلى فقدان الدم (بسبب إصابة أو حدث صادم آخر)، وهذا يؤدي إلى إنخفاض ضغط الدم، وهذا يعني أن الدم لا يكفي ولا يصل إلى أجزاء مهمة من الجسم.

الصدمة قلبية

عندما لا يستطيع القلب ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم، يُشار إليه بإسم صدمة القلب، وبعض الحالات مثل السكتة الدماغية أو أمراض معينة في القلب (مثل إعتلال عضلة القلب)، تمنع القلب من العمل بشكل صحيح.

الصدمة القلبية
عدم قدرة القلب على ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم يمكن أن يؤدي إلى صدمة قلبية.

الصدمة الإنتانية

تحدث هذه الصدمة عند تمدد الأوعية الدموية، وبالتالي إنخفاض ضغط الدم في بعض الإصابات قد تسبب أيضًا بصدمة الإنتان، على سبيل المثال قد تسبب عدوى الإشريكية القولونية صدمة إنتانية.

الصدمة عصبية

تحدث الصدمة العصبية عندما تؤدي إصابة العمود الفقري للمريض إلى تلف الأعصاب التي تتحكم في قطر الأوعية الدموية، وهذه الزيادة في قطر الأوعية الدموية تسبب لهم تمدد، مما يؤدي إلى إنخفاض في ضغط الدم.

صدمة الإنسداد

كما يوحي الإسم، تحدث صدمة الإنسداد عندما يتم عرقلة تدفق الدم أو توقفه لسبب ما، وتراكم الجلطات عادة ما يكون العامل السببي وراء صدمة الإنسداد.

صدمة الحساسية

تحدث صدمة الحساسية عندما يؤدي رد الفعل التحسسي الحاد إلى تمدد الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى إنخفاض ضغط الدم.

صدمة الغدد الصماء

قد يعاني الشخص المصاب بأمراض خطيرة من إضطراب هرموني حاد (مثل قصور الغدة الدرقية)، مما قد يمنع القلب من العمل بشكل صحيح، ومرة أخرى هذا يمكن أن يؤدي بسهولة إلى إنخفاض في ضغط الدم.

أعراض الصدمة

نظرًا لأن الصدمة ناتجة عن مجموعة متنوعة من العوامل، فقد تختلف أعراضها من شخص لآخر، ومع ذلك فإن بعض الأعراض الأكثر شيوعًا للصدمة تشمل الضحلة، والتنفس السريع والقلق ونبض القلب السريع، وصعوبة التنفس والجلد الباهت والقشدي، والغثيان والدوخة والعطش أو جفاف الفم دون سبب.

إذا كان الشخص في حالة الصدمة، فقد يتعرض لبعض هذه الأعراض، لذلك من المهم للغاية الحصول على مساعدة طبية إحترافية في أقرب وقت ممكن، لأن مشاكل الدورة الدموية في الجسم يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة ومميتة.

فيديو

المصادر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *