التخطي إلى المحتوى

يمكن أن يزعج العضو الذي يفشل في أداء وظيفته مهام الجسم بالكامل، وقد ندرك في ذلك الحين مدى أهمية أصغر المكونات في الجسم إذا كان هناك أي شيء مثل النزيف الداخلي أو غيره، حيث يجب في هذه الحالات أن يتم التوجه إلى الطبيب الذي يمكن له تشخيص هذه المشكلة بالعلاج المناسب، ويمكن أيضًا علاج الكثير من الأمراض البسيطة عن طريق تناول الدواء، ولكن هناك العديد من الحالات التي لا يمكن علاجها من خلال الأدوية، وإنما يجب أن تتم عملية جراحية للتخلص من الألم، وهنا تأتي الجراحة.

يجب على الجراحين في عملية النزيف الداخلي أو الجراحة في أغلب العمليات بأن يصلوا إلى الأعضاء الداخلية للجسم البشري، إضافةً إلى ذلك فقد تتطلب العديد من المشاكل المتعلقة بالأعضاء مثل القلب والكبد والكلى وغيرها، بأن يصل الجراح إلى العمل على مواقع هذه الأعضاء، ونظرًا لوجود هذه الأعضاء بداخل الجسم، فقد تكون الطريقة الوحيدة التي يمكن للجراح بأن يعمل من خلالها هي إجراء الجروح الدقيقة والمناسبة على الجسم للوصول إلى العضو المعني، كما يُعتبر بأن إجراء التخفيضات بالجسم وكأنه يسبب الكثير من النزيف، وهذا يُعتبر شيء صحيح.

يمكن في الكثير من الأحيان أن نسأل عن كيفية تحكُّم الجراحين في النزيف الداخلي عن طريق فتح الجسم، إذ هناك العديد من العمليات الجراحية التي غالبًا ما تؤدي إلى نزيف داخلي للجسم، حيث يُعتبر التحكم في النزيف أثناء العملية الجراحية بأنها واحدة من أكثر المهارات الأساسي للجراح الجيد، وقبل أن نكمل، دعونا نلقي نظرة على بعض الطرق الأكثر شيوعًا، والتي يستخدمها الأطباء لمنع أو السيطرة على نزيف الأعضاء الداخلية في الجسم أثناء العملية.

إجراء تخفيضات في المكان الصحيح لعدم النزيف الداخلي

يجب أن يعرف الجراح بأن جسم الإنسان جيدًا للغاية، وذلك ليقوم على هذا النحو بإجراء الجروح على طول الأنسجة، حيث يمكن أن تفقد الأوعية الدموية الكثير من الدم أثناء العملية، وقد يحاول الجراحون في ذلك الوقت تشريح المناطق التي يُتوقع أن يبدأ فيها النزيف الداخلي.

عملية الكي لمنع النزيف الداخلي

تُعتبر عملية الكي بأنها التقنية التي تنطوي على حرق جزء ما من الجسم (الأوعية الدموية الصغيرة)، وتتم هذه التقنية لإغلاق أو إزالة جزء منها، حيث تُساعد هذه التقنية على التحكم في النزيف الداخلي والأضرار أثناء الجراحة، ويمكن لها أن توفر بعض الميزات الأخرى المختلفة، كما تم إستخدام الكي على نطاق واسع قبل تقدُّم العلوم الطبِّية على نطاق واسع، وقد كان يُعتقد بأنها طريقة فعالة على أكثر من مستوى، بالإضافة إلى أنها كانت تُساعد في منع فقدان الدم والتقليل من الإصابات وحتى بتر الأطراف!

التحامل لمنع النزيف الداخلي

يستخدم الأطباء اليوم بعض المشابك من مختلف الأحجام على الأوعية الدموية، ويتم ذلك لمنع النزيف الداخلي أثناء العمليات الجراحية، حيث يستخدم الأطباء سلسلة من المشابك والطقع بينها، ومن ثم يضعونا لكي تُساعد على إمتصاص الهواء في النظام.

عملية التخييط لمنع النزيف

يمكن التعرف على الأوعية الدموية بشكل سريع من خلال الأطباء، ومن ثم تقييدها أو ربطها لمنع النزيف الداخلي أثناء الجراحة، حيث يمكن أن يتم قصها في بعض الحالات على كلا الجانبين قبل قطعها.

ممارسة الضغط للحد من كمية النزيف

يتم الضغط عادةً بالطريقة اليدوية أو من خلال الآلات المختلفة للحد من النزيف الداخلي أثناء العملية الجراحية، وعلى سبيل المثال، تمتلئ المعدة بغاز ثاني أكسيد الكربون لمنع نزيف الأوعية الدموية والنزوح أثناء تنظير البطن (تقنية للنظر والعمل داخل المعدة).

عوامل التخثر لمنع النزيف

قد تكون العمليات الجراحية معقدة للغاية، وخاصة تلك العمليات التي تنطوي على الأعضاء التي يمكن أن تفقد الكثير من الدم مثل الكبد، وغالبًا ما تؤدي مثل هذه العمليات إلى قدر لا بأس به من النزيف، لذلك فقد يستخدم الأطباء غالبًا عوامل التخثر للمساعدة في تعزيز التخثر، وبالتالي فقد يمنع ذلك النزيف الداخلي أثناء العملية الجراحية والحد من فقدان الدم، كما يوجد العديد من الأساليب الأخرى للتحكم في فقدان الدم أثناء العملية الجراحية، ويكون ذلك بالإعتماد على العضو الذي يتم إجراء العملية عليه، ولكن كل ما ذكرناه أعلاه يكون من الأمور الأكثر إستخدامًا، والتي تقوم بعمل جيد لمنع فقدان الدم أثناء الجراحة.

المصادر

  1. الأدوية والأعشاب التي تؤثر على النزيف – إطّلع عليه بتاريخ 20/02/2020.
  2. السيطرة على فقدان الدم أثناء الجراحة – إطّلع عليه بتاريخ 20/02/2020.
  3. استخدام جديد للدواء القديم TXA للحد من فقدان الدم في جراحة إستبدال المفاصل – إطّلع عليه بتاريخ 20/02/2020.
  4. الفسيولوجيا المرضية للنزيف في الجراحة – إطّلع عليه بتاريخ 20/02/2020.
  5. عمليات نقل الدم الكبيرة والنزيف أثناء الجراحة – إطّلع عليه بتاريخ 20/02/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *