التخطي إلى المحتوى

يُشير التسويق بشكل رئيسي إلى الطريقة التي تتعهد الشركات بها للترويج إلى المنتجات أو الخدمات، والذي يمكن أن يتضمن الإعلان عن المنتجات وبيعها إلى المستهلكين والشركات الأخرى المختلفة، حيث يسعى المحترفون في هذا المجال إلى جذب إنتباع الجماهير من خلال الإعلان والترويج، والذي يستهدف العروض الترويجية التي يمكن أن تتضمن موافقات المشاهير والعبارات الجذابية والتصاميم.

فهم التسويق

يتضمن التسويق بعض الإجراءات التي يمكن للشركات التعهد بها لجذب العملاء والحفاظ على العلاقة معهم، حيث يُعتبر التواصل مع العملاء جزءًا هامًا من العمل، والذي يمكن تضمينه بشكل خاص مع التسويق الحسي، ويمكن أن يشمل هذا النوع كتابة رسائل البريد الإلكتروني للشكر وإعادة المكالمات بسرعة، كما يسعى التسويق بأبسط مستوياته بأن يربط المنتجات بالعملاء الذين يرغبون بالوصول إلى هذه المنتجات، ويمكننا القول بأن المنتج والسعر والمكان والترويج هم الأمور الأساسية للتسويق لدى أي شركة.

المنتج

يُشير المنتج إلى العديد من العناصر التي يمكن للشركة بأن تقدمها، ويجب أن يسعى المنتج دائمًا إلى تحقيق غياب السوق أو تلبية طلب المستهلكين على قدر أكبر من المنتج المتاح بالفعل، حيث يحتاج المسوقون قبل أن يتمكنوا من إعداد حملة مناسبة للمنتج بأن يفهموا المنتج الذي قد يتم بيعه وكيف سيبرز من المنافسه، وما إن كان يمكن أيضًا إقران المنتج بمنتج ثانوي أو خط منتج، وما إن كان هناك أيضًا منتجات بديلة في السوق.

السعر

يُشير السعر دائمًا كما يعلم الجميع إلى المنتج الذي ستبيعه الشركة، وعند تحديد سعر ما، فيجب على الشركة مراعاة سعر التكلفة الموحدة وتكاليف التسويق ونفقات التوزيع، حيث يجب على الشركات أيضًا مراعاة أسعار المنتجات المنافسة في السوق، وما إن كانت نقطة السعر المقترحة كافية لتمثيل بديل معقول للمستهلكين.

المكان

يُشير المكان بشكل رئيسي إلى المكان أو السوق الذي سيتم فيه توزيع المنتج، وقد تشمل الإعتبارات الرئيسية ما إن كانت الشركة سوف تبيع المنتج من خلال واجهة متجر فعلي على الأنترنت أو من خلال قنوات التوزيع، ويمكن أن تضع الشركات في الإعتبار ما هو نوع موضع المنتج المادي الذي ستحصل عليه، وما نوع المنتجات الرقمية التي ستحصل عليها.

الترقية الوظيفية

الترقية الوظيفية هي الحملة الترويجية الرابعة، وهي حملة الإتصالات التسويقية المتكاملة، حيث يشمل الترويج في هذه الحملة مجموعة متنوعة من الأنشطة، مثل الإعلان والبيع وترويج المبيعات والعلاقات العاملة وغيرها، ولكن يمكن أن تختلف العروض الترويجية وفقًا لمرحلة دورة حياة المنتج، كما يمكن أن يدرك المسوقون أيضًا بأن المستهلكين يربطون سعر المنتج وتوزيعه بالجودة، ويأخذون ذلك في الإعتبار عند وضع إستراتيجية التسويق الشاملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *