التخطي إلى المحتوى

يمكن أن يكون سن المراهقة من أبرز المشاكل التي تواجه المراهقين في العادة، وذلك لأن ذلك السن يُعتبر من أصعب الأوقات التي يمر به الإنسان في حياته، حيث يبدأ جسم الإنسان في تلك المرحلة بالنضج والنمو، وما نقصده هنا هو ليس النضوج التام أو النضوج الجسدي والعقلي والإجتماعي والنفسي، وذلك لأن هذه المراحل لا يمكن أن تكتمل في فترة قصيرة، ولكن يمكن للآباء تربية أبنائهم على معرفة أساس ذلك السن، وذلك لأنه يحتاج إلى من يقرب من سن الخامسة عشر وحتى الحادي والعشرين للتعامل مع هذه المرحلة العمرية.

مراحل سن المراهقة

تم تقسيم سن المراحقة إلى ثلاثة أقسام رئيسية، ومن هذه الأقسام ما يلي:

  • مرحلة المراهقة الأولى: يمكن أن تكون هذه المرحلة العمرية من بداية عمر أحد عشر عاماً ولغاية عمر الأربعة عشر عاماً، حيث يحدث من خلال هذه المرحلة العمرية بعض التغيّرات البيولوجيّة السريعة في الجسم.
  • مرحلة المراهقة الوسطى: تمتد المرحلة الوسطى من المرهقة من عمر الأربعة عشر عشر عاماً ولغاية عمر الثمانية عشر عاماً، ويمكن في هذه المرحلة أن يتم إكمال مرحلة التغييرات البيولوجيّة في الجسم.
  • مرحلة المراهقة المتأخّرة: تمتد المرحلة المتأخرة من المراهقة من عمر ثمانية عشر عاماً ولغاية واحد وعشرين عاماً، وهنا يمكن للفرد أن يُصبح راشدًا  بالمظهر والتصرّفات.

علامات بداية سنّ المراهقة

هناك العديد من العلامات المختلفة لما يُعرف بإسم سن المراهقة، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • النمو الجسديّ: ينمو الجسد عادة في هذه المرحلة من ناحية الطول والوزن، ولكن يمكن لعلامات الأنثر بأن تظهر بشكل أكبر من الذكر في المرحلة الأولى من المراهقة، وذلك لأنه يُصبح لديها تغيُّر في إتِّساع الوركين بالنسبة للكتفين والخصر، وبالنسبة للذكور فإن العكس يكون صحيحًا، وذلك من خلال إتساع الكتفين بالنسبة للوركين، بالإضافة إلى طول السيقان بالنسبة لبقية الجسم، وذلك بالإضافة أيضًا إلى نمو العضلات.
  • النضوج الجنسيّ: يمكن للنمو الجنسي في سن المراهقة بأن يتمثل بالدورة الشهرية أو الطمث لدى الإناث، ولكن لا يكون بالضرورية ظهور بعض الخصائص المختلفة، مثل نمور الثديين مثلاً، أو ظهور الشعر تحت الإبط، كما يمكننا القول بأن هذه المرحلة تزيد من حجم الخصيتين لدى الذكور، بالإضافة إلى بروز الشعر حول الأعضاء التناسليّة.
  • التغيّر النفسيّ: يمكن لهذه التغيّرات النفسية بأن تنتج عن تغيُّر الهرمونات التي تحدث للمراهقين، وذلك لأنها تؤثر بشكل كبير على المزاج، وذلك بالإضافة إلى تأثيرها على العلاقات الإجتماعية وتغيير الصورة الذاتية لدى الأفراد، ويمكننا إعطاء مثال دورة الطمث أو ما يُعرف بالدورة الشهرية على هذا الأمر، وذلك لأنها تُعطي ردة مفعل نفسية ومعقدة لدى الكثير من الفتياة، بالإضافة إلى أنها تُعطي المزيج من المشاعر، مثل الخوف والإنزعاج وغيرها، وكذلك يمكن أن يكون هناك تأثير نفسي على الذكور في المرة الأولى التي يخضعون فيها لممارسة العادة السرية.
إقرأ أيضاً :  هل تساعد القهوة على اليقظة بعد شرب الكحول

مشاكل سن المراهقة

هناك العديد من المشاكل التي يمكن أن تواجه المراهقين في بداية أو متوسط سن المراهقة، وقد يكون هناك بعض الآثار المختلفة حول هذه الفترة، لذلك دعونا نُلقي نظرة على بعض مشاكل فترة المراهقة.

  • الصراع الداخليّ: يمكن أن يكون هناك بعض الصراعات الداخلية للمراهقين، مثل الإستقلال بعيدًا عن الأسرة أو الإعتماد عليها، وذلك بالإضافة إلى الصراعات الغريزية الداخلية والتقاليد الإجتماعية.
  • الإغتراب والتمرّد: يُعتبر الشخص الذي يكون ضمن سن المراهقة بأنه شخص دائم الشكوى من عدم فهم الآخرين له، وذلك لأن المراهقين يحاولون في الكثير من الأحيان التحرر من المواقف والثوابت ورغبات الآباء، حيث يحاول المراهقون دائمًا الإعتماد على أنفسهم لإثبات تفردهم وتميزهم، وفي هذه الحالة فقد يكون هناك الكثير من النزاعات والمعارضة حول سلطة الأهل، وذلك لأن المراهق عادة ما يظن بأن أي توجيه له يكون مثل وكأنه إستخفاف بقدراته العقلية، والتي أصبحت متوافقة تمامًا مع قدرات الراشدين.
  • السلوك المزعج: يمكن أن تنتج رغبة المراهقين في السلوك المزعج على تحقيق مطالبهم الخاصة دون الإهتمام بالمصالح العامة، وهذا يُعتبر تصرف شخصي إلى حد كبير، حيث يبدأ المراهقون في سن المراهقة بالصراخ والشتم، بالإضافة إلى الرغبة في القتال مع غيرهم من الصغار والكبار وإنتشار العصبية في عموم حياتهم، كما يمكن للتوتر والقلق بأن يسيطران على الشخص ويسببان له الإزعاج إلى حد كبير.

في النهاية يجب على كل من الآباء والأمهات معرفة الطريقة الصحيحة للتصرف مع أبنائهم في هذه المرحلة العمرية الحساسة، وذلك لأنه يجب على الآباء أن يعرفوا قبل كل شيء طريقة إدارة الأفراد في سن المراهقة بشكل جيد للغاية، لكي يتم تجنب حدوث المشاكل النفسية والإنجرافات الأخلاقية لدى المراهقين.

إقرأ أيضاً :  ما هي فلسفة التربية

المصادر

  1. سن المراهقة – إطّلع عليه بتاريخ 28/02/2020.
  2. ما هو سن المراهقة – إطّلع عليه بتاريخ 28/02/2020.
  3. سن المراهقة (مصدر ثاني) – إطّلع عليه بتاريخ 28/02/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *