التخطي إلى المحتوى

الفراغ العاطفي أو فراغ العواطف هو شيء من شأنه أن يجعل الإنسان يشعر وكأنه ميتًا، ويمكن أن يجعلك الفراغ العاطفي كما لو أنك لا تشعر بأي شيء إطلاقًا، حيث يمكن أن تُفكر أيضًا كما لو أن جميع النبضات العصبية الموجودة في جسمك قد ماتت، بالإضافة إلى أنه لا يمكن لأي شيء أو أي مشهد بأن يثير مشاعرك من الداخل، وهذه المسألة ليست جيدة، وإنما تعني إنعدام وجود الإنسان ضمن وقت الفراغ.

ما هو الفراغ العاطفي

قد نصف الفراغ العاطفي بأنه الشعور غير المريح لحد ما، ويمكن للفراغ أيضًا بأن يكون عرضيًا أو ظرفيًا في الكثير من الأحيان، حيث أن هذه الحالة تُصيب في الغالب الأشخاص الذين يسيئون إستخدام المخدرات، وقد يشعر الأشخاص في حالة الفراغ بعدم الوفاء والإرتباك، ولكن من المهم بأن تعرف بأن وقت الفراغ يمكن أن يستمر لفترة طويلة من الزمن، وذلك مع عدم وجود أي نهاية واضحة لهذا الفراغ.

أسباب الفراغ العاطفي

يُمكن أن يواجه بعض الأشخاص الفراغ العاطفي للعديد من الأسباب، ويُمكن لفقدان أحد أفراد الأسرة أو غيره بأن يسبب هذا الفراغ، حيث أن هذا الأمر لا يقتصر فقط على الموت، وإنما يكون تأثير إنفصال الأشخاص عن بعضهم أكثر من تأثير الموت، ويشعر الشخص في هذه الحالات بالفراغ من غياب الأشخاص من حياته، كما يمكن أن تنشأ هذه المشاعر من خلال ظروف الحياة والإرتباطات الإجتماعية أيضًا.

أعراض الفراغ العاطفي

من الأعراض الأكثر شيوعًا للفراغ العاطفي هو الشعور بأن الحياة تفتقر المعنى الحقيقي لها، وقد يترك الفراغ العاطفي الشعور بالتخدير للأشخاص باليأس والعزلة والقلق، حيث يمكن أن يُساعد بعض الأفراد على الإقتراحات في حل هذه المشكلة، ولكن غالبًا ما يكون هناك مشكلة في تحقيق أهداف هذا الفراغ، ومن الأنشطة التي يفكر فيها الأفراد هي التسوق القسري والخروج، ولكن غالبًا ما تكون المشاعر التي يحتاجها الأشخاص هي الفراغ والوفاء بالوعود والمحبّة من قِبل الأقرباء.

كيفية مكافحة الفراغ العاطفي

يجب أن نفهم أولًا مصدر وجود المشاعر، وذلك يشبه إلى حد كبير فهم الأشخاص، وعلى سبيل المثال، إذا أردت أن تفهم الأشخاص من حولك، عليك أن تعرف نفسك أولًا، حيث يمكن أن تكون قادرًا على إتخاذ بعض الخطوات لكي تُدرك أصل المشكلة التي تكون قد وقعت فيها، ولكن إذا لم تجد أي خيارات لمعالجة الفراغ العاطفي، فقد يتوجب عليك بأن تحاول ملء الفراغ بالخيارات غير الصحية، مثل اللجوء إلى الطعام أو الكحول أو المخدرات للراحة، ولكن عليك أن تعلم بأن هذا ليس خيارًا صحيحًا.

المصادر

  1. الفراغ من العواطف – إطّلع عليه بتاريخ 12/02/2020.
  2. الفراغ العاطفي: عندما يكون الإفتقار إلى المعنى أكثر خطورة – إطّلع عليه بتاريخ 12/02/2020.
  3. فراغ عاطفي – إطّلع عليه بتاريخ 12/02/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *