التخطي إلى المحتوى

النواقل العصبية هي الرسل الكيميائية في الجسم، وهي التي تكون مهمتها نقل الإشارات من الخلايا العصبية إلى الخلايا المستهدفة، وقد تكون الخلايا المستهدفة في العضلات أو الغدد أو الأعصاب الأخرى، كما يحتاج الدماغ إلى الناقلات العصبية للعديد من الوظائف الضرورية، بما في ذلك ما يلي:

  • معدل ضربات القلب.
  • عمليه التنفس.
  • دورات النوم.
  • الهضم.
  • المزاج.
  • التركيز.
  • الشهية.
  • حركة العضلات.

يتحكم الجهاز العصبي بشكل رئيسي في أعضاء الجسم والوظائف التنفسية والبدنية، وذلك لأن الخلايا العصبية تلعب أدوارًا مهمة في هذا النظام، حيث يمكن للخلايا بأن تُطلق نبضات الأعصاب، وذلك من خلال إطلاق النواقل العصبية التي تحمل الإشارات إلى الخلايا الأخرى، كما تقوم الناقلات العصبية بنقل رسائلها عن طريق السفر بين الخلايا والربط بمستقبلات محددة على الخلايا المستهدفة، ويمكننا القول بأن كل ناقل يرتبط بمستقبلات مختلفة، وعلى سبيل المثال، ترتبط جزيئات الدوبامين بمستقبلات الدوبامين، وذلك ما يؤدي إلى الإجراء إلى الخلايا المستهدفة، ومن ثم ينهار الجسم أو يعيد تدويرها بعد قيام الناقلات العصبية بإرسالها.

الأنواع الرئيسية من النواقل العصبية

حدد الخبراء منذ البداية إلى الآن أكثر من 100 ناقل عصبي، وتم الوصول إلى أن لدى النواقل العصبية بعض الأنواع المختلفة من الإجراءات، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • النتقلات العصبية المثيرة: تعمل هذه النواقل على تشجيع الخلية المستهدفة على التحرك.
  • الناقلات العصبية المثبطة: تقلل هذه النواقل من فرص تحرُّك الخلية المستهدفة، كما يكون لهذه النواقل تأثير يشبه الإسترخاء في بعض الحالات.
  • الناقلات العصبية المعيارية: يمكن لهذه النواقل بأن ترسل الرسائل إلى العديد من الخلايا العصبية لتتصل أيضًا مع النواقل العصبية الأخرى.

يمكن لبعض النواقل العصبية بأن تقوم بالوظائف المختلفة، وذلك إعتمادًا على نوع المستقبلات التي يمكنهم الوصول إليها، حيث تصف الأقسام التالية بعض أكثر النواقل شهرة، لذلك دعونا نلقي نظرة عليها.

أسيتيل كولين

يؤدي الأسيتيل كولين إلى تقلص العضلات ويحفز بعض الهرمونات ويتحكم بنبضات القلب، ويمكن للأسيتيل كولين أيضًا بأن يلعب دورًا هامًا في وظائف المخ والذاكرة، وهو ناقل عصبي مثير للغاية، حيث ترتبط المستويات المنخفضة من هذا النوع من النواقل العصبية بمشاكل تتعلق بالذاكرة والتفكير، مثل تلك المشاكل التي تؤثر على المصابين بمرض الزهايمر، كما تُساعد بعض أدوية الزهايمر على إبطاء إنهيار أستيل كولين في الجسم، ويمكن لهذا الأمر بأن يُساعد في السيطرة على بعض الأعراض مثل فقدان الذاكرة.

يمكن أن تسبب المستويات العالية من الأستيل كولين بتقلص العضلات، وهذا ما يمكن أن يؤدي إلى النوبات والتشنجات وغيرها من القضايا الصحية، حيث أن الكولين المغذي الموجود في العديد من الأطعمة هو لبنة من الأسيتيل كولين، ويجب على الناس الحصول على كمية كافية من الكولين من الوجبات الغذائية، وذلك لإنتاج المستويات الكافية من أستيل كولين، ومع ذلك ليس من الواضح ما إن كان إستهلاك المزيد من الكولين يُساعد في زيادة مستويات هذا الناقل العصبي أم لا، كما يتوفر الكولين كمكمل غذائي، والذي يمكن أن يؤدي إلى تناول جرعات عالية من الآثار الجانبية الخطيرة، مثل تلف الكبد ونوبات الصرع وغيرها بشكل عام..

الدوبامين

كما يعلم الكثير من الأشخاص بأن الدوبامين عنصر مهم للذاكرة والتعلم والسلوك وتنسيق الحركة، ويمكننا القول بأن الدوبامين هو ناقل المتعة أو هرمون السعادة أو مكافأة النواقل العصبية للأشخاص، حيث يُعتبر الدوبامين بأنه مسؤول أيضًا عن حركة العضلات، ويمكن أن يسبب نقصه بالإصابة بمرض شلل الرعاش، كما يمكن أن يُساعد إتباع النظام الغذائي الصحي على تحقيق التوازن في مستويات الدوبامين، ويحتاج الجسم إلى بعض الأحماض الأمينية لإنتاج الدوبامين، ويمكن إيجاد هذه الأحماض في الأطعمة الغنية بالبروتين.

وفقًا لبحث من عام 2015، يمكن أن يؤدي تناول الكميات الكبيرة من الدهون إلى إنخفاض نشاط الدوبامين، وتشير بعض الدراسات أيضًا إلى أنه يمكن لنقص فيتامين د بأن يؤدي إلى إنخفاض مشاط الدوبامين، وعلى الرغم من عدم وجود مكملات الدوبامين، إلا أنه يمكن للتمرينات بأن تُساعد على زيادة مستوياته بشكل طبيعي، كما أظهرت بعض الأبحاث بأن التمارين تُساعد على تحسين إشارات الدوبامين في النواقل العصبية للأشخاص الذين يحانون من شلل الرعاش.

الإندورفين

يمنع الإندروفين إشارات الألم ويخلق شعور النشاط، ويمكن أن يعمل أيضًا كمسكن لألم الجسم الطبيعي، حيث يمكننا القول بأن التمرينات الرياضية هي واحدة من أفضل الطرق المعروفة لزيادة مستويات الإندروفين، وتشير الأبحاث إلى أن الضحك يطلق الإندورفين، كما يمكن للأندروفين بين النواقل العصبية بأن يُساعد على محاربة الألم، وتقول المؤسسة الوطنية للصداع بأنه يمكن للإنخفاض في مستوياته أن يلعب دورًا في إضطرابات الصداع، وقد يلعب النقص أيضًا دورًا في الألم العضلي الليفي، وتوصي مؤسسة إلتهاب المفاصل التمرينات كعلاج طبيعي للفيبروميالغيا بسبب قدرتها على تعزيز الإندورفين.

الأدرينالين

يُعرف بإسم الإيبينيفرين أو إستجابة الجسم للقتال والحركة، وهو ضمن النواقل العصبية والهرمونات، حيث يمكن أن يُطلق الجسم الأدرينالين عندما يُصاب الشخص بالتوتر أو الخوف، ويمكن أن يزيد الأدرينالين في هذه الحالة من معدل ضربات القلب والتنفس ويعطي العضلات هزة من الطاقة، ويمكن أن يُساعد الدماغ أيضًا على إتخاذ القرارات السريعة في مواجهة الخطر، وعلى الرغم من أن الأدرينالين مفيد إذا كان الشخص مهددًا، إلا أنه يمكن للإجهاد المزمن بأن يُساعد الجسم على إفراز الأدرينالين بشكل كبير.

يمكن للإجهاد المزمن بأن يؤدي إلى المشاكل الصحية مثل إرتفاع ضغط الدم أو مرض السكري، وقد يرغب الأشخاص الذين يتعاملون مع مستويات عالية من التوتر المستمر في تجربة أساليب مثل التأمل والتنفس العميق والتمرين، حيث يجب على كل شخص يعتقد بأن مستويات الإجهاد لديه مرتفعة بشكل خطير، أو أنه قد يشعر بالقلق أو الإكتئاب التحدث مع مقدم الرعاية الصحية، كما يمكن للأطباء إستخدام الأدرينالين في الوقت نفسه لعلاج العديد من الحالات التي تهدد الحياة، بما في ذلك ما يلي:

  • الحساسية المفرطة.
  • هجمات الربو.
  • السكتة القلبية.
  • الإلتهابات الشديدة.

يمكن أن تقلل قدرة الأدرينالين على إنقباض الأوعية الدموية من التورم الناجم عن الحساسية ونوبات الربو، وذلك بالإضافة إلى أنه يُساعد في إنقباض القلب مرة أخرى إذا توقف أثناء السكتة القلبية.

حمض غاما أمينوبيوتريك

يُعتبر حمض غاما أمينوبيوتريك بأنه منظم للمزاج، ويمكننا القول بأنه يمتلك طريقة عمل مثبطة، والتي تمنع الخلايا العصبية من أن تُصبح مفرطة، ويمكن لإنخفاض مستويات غاما أيضًا بأن تُسبب القلق والتهيج، حيث تُعتبر البنزوديازيبين بأنها أدوية تعمل عن طريق زيادة حمض غاما، والذي يكون له تأثير مهدئ يمكنه علاج نوبات القلق، و وفقًا لبعض الأبحاث، فإن غاما متاح بشكل ملحق، ولكن ليس من الواضح ما إ نكانت المكملات الغذائية تساعد على زيادة مستوياته في الجسم.

السيروتونين

كما يعلم الكثير من الناس بأن السيروتونين أحد النواقل العصبية الأكثر أهمية، وهو الذي يُساعد على تنظيم الحالة المزاجية والشهية وتخثر الدم والنوم وإيقاع الجسم اليومي، حيث يلعب السيروتونين دورًا رئيسيًا في الإكتئاب والقلق، ويمكن لمثبطات إعادة إمتصاص السيروتونين الإنتقائية تخفيف الإكتئاب عن طريق زيادة مستويات السيروتونين في المخ، كما تسبب الإضطرابات العاطفية الموسمية (SAD) أعراض الإكتئاب في الخريف والشتاء، وتُشير الأبحاث إلى أن الحزن يرتبط بمستويات منخفضة من السيروتونين.

تزيد مثبطات إعادة إمتصاص السيروتونين – النوريبينيفرين (SNRIs) السيروتونين والنورايبنفرين، وهو ناقل عصبي آخر، وهو الذي يأخذ الناس إلى النوريبينيفرين لتخفيف أعراض الإكتئاب والقلق والألم المزمن والفيبروميالغيا، حيث تشير بعض الأدلة إلى أن الناس يمكنهم زيادة السيروتونين بشكل طبيعي من خلال:

  • التعرض للضوء الساطع وخاصة أشعة الشمس.
  • التمارين المنشطة.

يوجد تمهيد لناقل السيروتونين يُسمى 5-هيدروكسيتريبتوفان (5-HTP) كملحق، ومع ذلك فقد وجدت بعض الأبحاث بأن 5-HTP ليس علاجًا آمنًا أو فعالًا للإكتئاب ويمكن أن يزيد الحالة سوءًا.

في الختام

تلعب النواقل العصبية دورًا في كل وظيفة تقريبًا في جسم الإنسان، ويُعد توازن هذه النواقل ضروريًا لمنع بعض الحالات الصحية، مثل الإكتئاب والقلق ومرض الزهايمر ومرض الشلل الرعاش، حيث أنه لا توجد طريقة مثبتة للتأكد من أن النواقل العصبية متوازنة وتعمل بشكل صحيح، ومع ذلك فإن إتباع أسلوب الحياة الصحي يتضمن ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام، ويمكن لإدارة الإجهاد بأن يُساعد في بعض الحالات.

المصادر

  1. 5 أشياء يجب أن تعرفها عن الإجهاد – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  2. الإجراءات العصبية من الكولين الغذائية – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  3. النواقل العصبية كمكملات غذائية: تأثيرات غابا على الدماغ والسلوك – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  4. ما هو الكولين وماذا يفعل – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  5. الإنكيفالين والإندورفين – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  6. الأدرينالين – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  7. فيبروميالغيا – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  8. ممارسة مفرغه ترفع إحتمال ربط مستقبلات الدوبامين في المرضى الذين يعانون من مرض الشلل الرعاش – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  9. دور السيروتونين في الإضطراب العاطفي الموسمي – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  10. 5-HTP فعالية وموانع – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  11. ترطيب وظيفة الدوبامين الميزوليمبيك والتشوير بواسطة الدهون الغذائية غير المشبعة الاحادية – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  12. الضحك الإجتماعي يثير إطلاق الأفيونية الذاتية في البشر – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  13. يتنبأ الإختلاف الموسمي في إرتباط ناقل السيروتونين في الدماغ بحدة الأعراض لدى مرضى الإضطراب العاطفي الموسمي – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  14. فيتامين D3: دور في تنظيم دارات الدوبامين والسمنة الناجمة عن النظام الغذائي وإستهلاك المخدرات – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.
  15. كيفية زيادة السيروتونين في الدماغ البشري دون المخدرات – إطّلع عليه بتاريخ 10/03/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *