التخطي إلى المحتوى

تُعتبر مكونات البيضة بأنها محتوى الجسم التناسلي الناتج عن مختلف أنواع الطيور، والتي يتم إعادة إنتاجها دائمًا من قِبل مختلف الطيور الداجنة، بإستثناء تلك المخصصة للتفقيس، وذلك لأنه لا يتم تخصيب تلك الأنواع من البيض ولكن قد يتم بيعها، حيث يمكن أن يأتي البيض من بعض الأنواع المختلفة، مثل الدجاج، والبط والأوز، والديك الرومي، وطيور غينيا، والحمام، والدراج، والسمان.

أساسيات التغذية من مكونات البيضة

يمكن أن تكون مكونات البيضة الواحدة غنية بالبروتين، وذلك لأنها تحتوي على أكثر من 6 غرامات من البروتين، حيث تحتاج دائمًا إلى الحصول على ما بين 10 و 35 من السعرات الحرارية اليومية من البروتين، وذلك ما يتوقف على بعض العوامل الحياتية، مثل الجنس والوزن ومستوى النشاط، كما يمكن أن نعتبر البيض بأنه بروتينًا كاملًا، وذلك لأنه يحتوي على الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم لدعم العضلات والأنسجة.

توفر مكونات البيضة واحدة كبيرة حوالي 72 من السعرات الحرارية للجسم، وذلك ما يعني حوالي 5 غرامات من الدهون، وأقل من غرام واحد للكربوهيدرات، حيث أن البيض يحتوي على حوالي 186 ملليغرام من الكوليسترول الغذائي، ويُنصح بأن يكون الإستهلاك اليومي للبالغين أقل من 300 ملليغرام من الكوليسترول، وإذا كنت تعاني من أمراض القلب أو السكري أو إرتفاع ضغط الدم، فقد يكون تناول حوالي 200 ملليغرام يوميًا أفضلًا لك.

بياض مكونات البيضة

تقع قشور مكونات البيضة في الشكل الخارجي للبيضة، وهي التي تُسمى بإسم بياض البيض، حيث يُعتبر هذا البياض بأنه عبارة غن أغشية للبروتين الشفاف، والذي يمكن له أن يوفر الدفاع الفعّال ضد الغزو الجرثومي، حيث يمكن أن تجد في أغلب الأحيان بأن هذه الطبقات الساحبة بأنها قوية بشكل مدهش، وذلك لأنها مصنوية بشكل جزئي من الكيراتين، وهو بروتين موجود في الشعر (شعر الإنسان).

صفار مكونات البيضة

يحتوي صفار مكونات البيضة على كمية أقل من الماء والبروتين، بالإضافة إلى أنه يحتوي أيضًا على بعض الدهون ومعظم الفيتامينات والمعادن، حيث يشمل صفار البيض فيتامين أ، وفيتامين د، والفوسفور، والكالسيوم، والثيامين، والريبوفلافين، ويمكن أن نقول بأن ذلك الصفار يكون أيضًا مصدرًا للليسيثين، كما يتراوح لون الصفار الخاص ببيض الدجاج عادة من اللون الأصفر الفاتح إلى اللون البرتقالي العميق.

المصادر

  1. البيض كطعام – إطّلع عليه بتاريخ 16/02/2020.
  2. المكونات الغذائية للبيض – إطّلع عليه بتاريخ 16/02/2020.
  3. علم البيض: تشريح البيضة – إطّلع عليه بتاريخ 16/02/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *