التخطي إلى المحتوى

إذا لم تكن تعيش تحت صخرة حياتك بأكملها، فمن المؤكد أنك قد سمعت عن مصطلح إسمه “غسيل الأموال”، وذلك لأنه يُذكر في الأخبار والصُحف طوال الوقت، ويتم الحديث عنه بشكل متكرر في العديد من الأفلام التي تدور حول رجال الأعمال والسياسة، مثل فيلم المتسلل، وفيلم ذئب وول ستريت، وفيلم إختلال ضال، وغيرها من أفلام السينما العالمية.

غسيل أموال

يمكن أن تكون قد واجهت هذا المصطلح مرات عديدة في حياتك، لكنك لم تفهم تمامًا ما يعنيه في الحقيقة، أو كيف يعمل بالفعل، أي كيف يتم غسيل الأمول.

ما هو غسيل الأموال؟

لنبدأ بتعريف القاموس، فالمعنى الحرفي لكلمة “الغسيل” هو “الغسل” (وتنعيم بالحديد) إنها عملية مستمرة في الغسيل وأنا متأكد من أنني لست بحاجة إلى إخبارك بمعنى “المال”، فإن جمعنا “غسل الأموال” يعني “غسل – تنظيف الأموال”.

يعتبر غسل الأموال في العالم الواقعي بمثابة “تنظيف” مبالغ كبيرة من الأموال غير القانونية، أي جعل الأمر يبدو كما لو أنه تم الحصول على الأموال نتيجة لمصدر أو نشاط قانوني، وبشكل أكثر تحديدًا هي عملية تحويل أرباح نشاط غير قانوني (مثل الجريمة والفساد) إلى دخل شرعي.

تسمى الأموال التي يتم الحصول عليها من أنشطة غير قانونية بالعامية “القذرة”، وبالتالي فإن عملية غسل الأموال “تنظفها”، أي تجعلها شرعية.

غسيل الأموال

ولكن لماذا يحتاج المرء إلى غسل الأموال في المقام الأول؟ ما سبب ذلك؟

لماذا يتم غسل الأموال؟

ما يكمن في كسب الكثير من الأرباح من نشاط غير قانوني، هو أنه لا يمكن لأي شخص إستخدامه مباشرة، أي دون معاملته أولًا بطريقة أو بأخرى بحيث يصبح “نظيفًا” أو مقبولًا من الناحية القانونية، ولنفترض الآن أنك إستيقظت يومًا ما وقررت أنك تريد سرقة أحد البنوك، وبعد أن تسرق المال، ستدرك بأن ما لديك هو بضعة ملايين لا يمكنك إنفاقها على الأكواخ المترامية في الأطراف والسيارات الرياضية الفخمة، وإذا قمت بذلك سوف تجذب إنتباه وكالات إنفاذ القانون في بلدك، والأهم من ذلك سيكونون مهتمين جدًا بمكان وكيفية حصولك على هذا المبلغ الضخم بهذه السرعة.

من الواضح أنك تريد إستخدام تلك الأموال المسروقة، ولكنك تريد أيضًا أن تتجنب رادار مصلحة الضرائب والسلطات في بلدك، ولكن ماذا يمكنك أن تفعل في هذه الحالة؟ يمكنك إيجاد طريقة ما لجعل الأموال تبدوا وكأنها تم الحصول عليها من مصدر شرعي، وهذا ما يعنيه غسيل الأموال، حيث لا يمكن للأشخاص الذين يمارسون الأنشطة غير المشروعة (على سبيل المثال: تجارة المخدرات والإرهاب وما إلى ذلك) بأن يستخدموا عائداتهم مباشرة، وذلك لأنها ستربطهم بالنشاط الإجرامي، وستسمح أيضًا لوكالات إنفاذ القانون بالإستيلاء عليها، ولهذا السبب يحتاج الأشخاص الذين يديرون شركات غير مشروعة إلى غسل أموالهم غير القانونية.

خطوات في غسل الأموال

يتم غسل الأموال على نطاق واسع في ثلاث خطوات (لا سيما عندما تحتاج إلى غسل مبلغ ضخم من المال) – التنسيب والطبقات والتكامل، ويكون الموضع كما تتخيل هو “إيداع” أو إدخال الأموال القذرة في النظام المالي من خلال بعض الطرق المشروعة لهذا الغرض، حيث يوجد لدى العاملين في غسيل الأموال شركات غير مشروعة، كما يمكنهم تضخيم الإيصالات النقدية اليومية لنقل أموالهم غير القانونية من خلال العمل، ويُشار إلى هذه الأعمال عمومًا بإسم “الجبهات”.

غسيل الأموال

الخطوة الثانية من غسل الأموال هي الطبقات، حيث يتم إخفاء مصدر الأموال غير القانونية من خلال مجموعة من الحيل والمعاملات المعقدة، مما يجعل من الصعب تتبع أصله، وتكون الخطوة الأخيرة من غسيل الأموال هي الإندماج أو التكامل، وفي هذه الخطوة يسترد الفرد أمواله القذرة التي أصبحت نظيفة، وتُعتبر الثروات في هذه الحالة ثروات قانونية تمامًا ومكتسبة من خلال وسائل مشروعة، وعليك أن تلاحظ الآن أن المبلغ النهائي الذي يحصل عليه صاحبه أقل من المبلغ الأولي الذي بدأ بغسل الأموال فيه، وذلك لأن كل هذا التنظيف يأتي بالتكلفة.

كان هذا مجرد مخطط أساسي ومُبسط للغاية لمعرفة طريقة غسل الأموال، وفي الواقع فإن عملية غسيل الأموال هذه معقدة ويصعب كشفها، وهي نقطة رئيسية لغسل الأموال، ومع ظهور الإنترنت والعملات الرقمية (مثل البيتكوين)، أصبح الأمر أكثر تعقيدًا.

bitcoin

تُعتبر عملية غسل الأموال عملية طويلة الأجل، حيث يمكن للأمر أن يستغرق أسابيع وأشهر حتى تعود الأموال “القذرة” إلى المالك، كما تحاول قوانين مكافحة غسل الأموال مواكبة الطرق الجديدة التي يقوم بها الناس بعملية غسيل الأموال بنقل أموالهم غير القانونية، ولكن الحقيقة هي أنه لا يزال أمامنا طريق طويل قبل أن نخضع إلى هذا الخصم الهائل بشكل خاص ونقضي عليه بشكل كلّي.

المصادر

  1. غسيل أموال – إطّلع عليه بتاريخ 11/12/2019.
  2. غسيل أموال (مصدر ثاني) – إطّلع عليه بتاريخ 11/12/2019.
  3. تاريخ قوانين مكافحة غسل الأموال – إطّلع عليه بتاريخ 11/12/2019.
  4. غسل الأموال والجرائم المالية – إطّلع عليه بتاريخ 11/12/2019.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *