التخطي إلى المحتوى

يُعتبر تحليل التكلفة والعائد بأنها الطريقة التي تستخدمها الشركات لتحليل القرارات، والتي يلخص من خلالها العمل فوائد الموقف أو الإجراء، ومن ثم يطرح التكاليف المرتبطة بإتخاذ الإجراء الخاص بمعاملات هذه الشركات، حيث يقوم الإستشاريون والمحللون في ذلك الوقت بإنشاء النماذج اللازمة لتعيين قيمة العناصر غير الملموسة، مثل الفوائد والتكاليف المرتبطة بالعيش في مدينة معينة.

فهم تحليل التكلفة والعائد

كما ذكرنا أعلاه فإن تحليل فوائد التكلفة هو أساس العملية المبنية على إتخاذ القرارات الخاصة بالتخصصات الواسعة، سواء كان ذلك في الأعمال التجارية أو الحكومية أو غيرها، وحتى في العالم غير الربحي، فإن تقديم تحليل التكلفة والعائد يُعطي الرؤية الفريدة والقيمة لما يلي:

  • تطوير المعايير لمقارنة المشاريع.
  • تحديد ما إذا كنت تريد متابعة مشروع مُقترح.
  • تقييم التعيينات الجديدة.
  • وزن الفرص الإستثمارية.
  • قياس الفوائد الإجتماعية.
  • تقييم مدى إستصواب السياسات المقترحة.
  • تقييم مبادرات التغيير.
  • قياس التأثيرات على أصحاب المصلحة والمشاركين.

تعرف الشركات والمؤسسات من خلال هذه العمليات مدى أهمية تحليل القرارات أو الأنظمة أو المشاريع، بالإضافة إلى تحليل الأشياء غير الملموسة، ومن ثم تصميم النماذج من خلال التكاليف المرتبطة بها، وبعد ذلك يتم طرح التكاليف المرتبطة، وبالتالي فإن تحليل فوائد التكلفة والعائد سيؤدي إلى الإستنتاجات معقولة الجدوى.

المبادئ الأساسية لتحليل التكلفة والعائد

واحدة من أهم المشاكل الأساسية في تحليل التكلفة والعائد، وهي حساب العديد من مكونات الفوائد والتكاليف بشكل حدسي، ولكن هناك بعض العناصر الأخرى التي من شأنها تجعل الحدس يفشل في إقتراح طرق القياس، لذلك فقد تكون هناك حاجة للمبادئ الأساسية كدليل على التحليل الصحيح، ومن أهم المبادئ الأساسية لحتيلات التكاليف والعوائد هي ما يلي:

  • يجب أن يكون هناك وحدة قياس مشتركة.
  • يجب أن تتمثل تقييمات المستهلكين أو المنتجين وفقًا لسلوكهم الفعلي.
  • عادة ما يتم قياس الفوائد عن طريق خيارات السوق.
  • الفوائد الإجمالية لزيادة الإستهلاك هي منطقة تحت منحنى الطلب.
  • تتطلب بعض قياسات الفوائد تقييم حياة الإنسان.
  • يمكن أن يتضمن تحليل مشروع ما المقابل دون المقارنة.
  • يمكن أن يتضمن تحليل فوائد التكلفة دراسة منطقة معينة.
  • يجب تجنب العد المزدوج للفوائد أو التكاليف.
  • معايير القرارات للمشاريع.

يتم تحليل مبادئ التكلفة والعائد من خلال المبادئ المذكورة أعلاه، والتي يتم من خلالها التحليل الأساسي لكامل العمليات.

تاريخ تحليل التكلفة والعائد

يعود الأصل الأساسي لتحليل التكلفة والعائد إلى مشاريع تطوير المياه التابعة لفيلق مهندسي الجيش الأمريكي، ويعود أصل الفيلق إلى المهندسين الفرنسيين الذين كان قد تم تعيينهم من قِبل جورج واشنطن في الثورة الأمريكية، حيث كانت المدرسة الوحيدة في ذلك الوقت في الولايات المتحدة هي الأكاديمية العسكرية في ويست بوينت، وقد أنشأ الكونغرس لجنة نهر المسيسيبي “لمنع الفيضانات المدمرة” التي ضمنت المدنيين، كما كان يجب أن يكون الرئيس مهندسًا للجيش، وكان لفيلق المهندسين دائمًا حق النقض (الفيتو) على أي قرار تتخذه اللجنة.

أقرَّ الكونغرس قانون السيطرة على الفيضان الذي تضمن الصياغة في عام 1936، والذي قال: “يجب على الحكومة الفيدرالية تحسين أو المشاركة في تحسين المياه الصالحة للملاحة أو روافدها، بما في ذلك مستجمعات المياه الخاصة بها، وذلك لأغراض السيطرة على الفيضانات في حال كانت الفوائد التي تعود على من تتراكم فيها فائض التكاليف المقدّرة”، كما كانت هذه العبارة تُشير إلى أنه إذا كانت الفوائد التي تعود على من تتراكم عليها، فإنها تزيد عن التكاليف المقدرة المحددة لتحليل التكلفة والعائد.

في الختام

من خلال تقليل حجم التأثيرات الإيجابية والسلبية للمشروع إلى القيمة المالية المكافئة له، فإن تحليل التكلفة – أي المنفعة هي التي تحدد ما إن كان المشروع يستحق الرصيد المناسب له، حيث تستند القيمة النقدية المكافئة للمعلومات المستمدة من خيارات سوق المستهلك والمنتج – أي تستند القيمة النقدية المكافئة إلى المعلومات المستمدة، ويمكن التوضيح أكثر من خلال القول بأن جداول العرض والطلب تستند للسلع والخدمات المتأثرة بالمشروع.

المصادر

  1. تحليل التكاليف والفوائد – إطّلع عليه بتاريخ 11/02/2020.
  2. السيناريوهات التي تُستخدم في تحليل فوائد التكلفة – إطّلع عليه بتاريخ 11/02/2020.
  3. مقدمة لتحليل تكاليف المنافع – إطّلع عليه بتاريخ 11/02/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *