التخطي إلى المحتوى

من الممكن أن يتناقص طول القضيب الذكري بمقدار يصل إلى بوصة، ويمكن أن نسمي ذلك إنكماش القضيب الذكري، وعادة ما تكون التغييرات في حجم القضيب أصغر من بوصة، حيث يمكن أن يكون أقرب إلى 1/2 بوصة أو أقل، ولكن ذلك الأمر لن يؤثر على قدرات ممارسة الجنس والغريزة الجنسية والحياة الجنسية النشطة.

أسباب إنكماش القضيب الذكري

يمكن أن تتضمن الأسباب النموذجية وراء فقدان طول القضيب ما يلي:

  • الشيخوخة.
  • البدانة.
  • جراحة البروستاتا.
  • تقويس القضيب – المعروف بإسم المرض البيروني.

الشيخوخة

قد يصبح حجم القضيب والخصيتين أصغر مع التقدم في العمر، ويمكن أن يكون أحد الأسباب هو تراكم الرواسب الدهنية في الشرايين، وبالتالي فقد يكون ذلك التراكم سببًا في تقليل تدفق الدم إلى القضيب، وقد يؤدي ذلك إلى ذبول خلايا العضلات في الأنابيب الإسفنجية من نسيج الإنتصاب بداخل القضيب، وقد يصبح ذلك النسيج غارقًا في الدم لإجل الإنتصاب.

يمكن أن يسبب التندب الناجم عن الإصابات الصغيرة أثناء ممارسة الجنس، أو حتى أثناء الأنشطة الرياضية أنسجة الندبة، وقد يحدث هذا التراكم في غمد مرن، ومن الممكن أن يحيط بأنسجة الإنتصاب الإسفنجية في القضيب، وبالتالي فقد يؤدي ذلك إلى تقليل الحجم الكلّي للقضيب ويحد من حجم الإنتصاب.

البدانة

يمكن أن يبدأ القضيب في الظهور إذا كنت تكتسب الوزن أسفل البطن، وذلك لأن الوسادة السميكة من الدهون تبدأ في تطويق عمود القضيب، وبالتالي فقد يبدو لك القضيب صغيرًا عندما تنظر إلى أسفل البطن، كما أن هناك بعض الرجال الذين يعانون من السمنة، والذين يمكن أن تحيط الدهون بأجسامهم في معظم القضيب أو حوله، وبالتالي فقد يبدو لهم بأنه صغير.

جراحة البروستات

يعاني حوالي  70 في المائة من الرجال من التقصير الخفيف أو المعتدل من القضيب بعد إزالة غدة البروستاتا السرطانية، وتُسمى هذه الإزالة إستئصال البروستاتا الجذري، حيث يمكن أن نقول بأن الخبراء ليسوا متأكدين لماذا يتم تقصير القضيب بعد إزالة غدة البروستاتا السرطانية، ولكن أحد الأسباب المحتملة هي تقلصات العضلات غير الطبيعية في فخذ الرجل، والتي يمكن أن تسحب القضيب إلى داخل الجسم.

يمكن أن يكون هناك صعوبة في الحصول على الإنتصاب بعد هذه الجراحة التي تجوع نسيج الإنتصاب من الأكسجين، وبالتالي فقد يؤدي ذلك إلى تقلص خلايا العضلات في نسيج الإنتصاب الإسفنجي، وتقلص خلايا العضلات أيضًا في أشكال ندبة أقل حول نسيج الإنتصاب، حيث أنك إذا كنت تعاني من التقصير بعد جراحة البروستاتا، فإن النطاق المعتاد هو 1/2 إلى 3/4 بوصة، وذلك كما تم قياسه عندما يتم تمديد القضيب أثناء التقليب أو عدم الإنتصاب.

المرض البيروني

من الممكن أن يُصاب القضيب الشديد ويجعل الجماع مؤلمًا أو مستحيلًا مع المرض البيروني، حيث يمكن للمرض البيروني بأن يقلل من طول القضيب، ويمكن أن تسبب العملية الجراحية التي تزيد أنسجة الندبة المرض البيروني، والذي يمكن أن يقلل من حجم القضيب.

مناقشة الطبيب

في حال كان عليك إجراء عملية إستئصال، فقد يتوجب عليك إجراء نقاش مع الطبيب حول تقصير أو إنكماش القضيب، وذلك ليتمكن من الأجابة على أسئلتك وتعرف ما سيحصل بشأن المخاوف، وإذا تطور إنحناء القضيب بالألم والتوتر، فقد يكون ذلك علامة على المرض البيروني، لذلك سيتوجب عليك في ذلك الحين إجراء فحص لدى طبيب المسالك البولية لهذا الغرض.

العلاج إنكماش القضيب أو معاملته

يمكن لأي شخص الحفاظ على وظيفة الإنتصاب مع الشيخوخة عن طريق ما يلي:

  • البقاء نشط بدنياً.
  • تناول الحمية المغذية.
  • عدم التدخين.
  • تجنب إستهلاك كميات كبيرة من الكحول.

يُعتبر الحفاظ على وظيفة الإنتصاب أمر مهم للغاية، وذلك لأن الإنتصاب يملأ القضيب بالدم الغني بالأكسجين – أي لا يكون هناك مشكلة في تدفق الدم للقضيب، وبالتالي فقد يمنع ذلك الأمر حدوث عملية إنكماش القضيب أو تقصيره، ولكن إذا قصر بعد إزالة البروستاتا، سيتوجب عليك أن تكون صبورًا وتنتظر، وذلك لأن الإختصار ينعكس في الكثير من الحالات خلال 6 إلى 12 شهرًا.

يُمكن أن يقترح لك الطبيب إعادة تأهيل القضيب بعد الجراحة، ومن الممكن أن يعني ذلك تعاطي المخدرات (مواد التخدير الطبية) لعلاج ضعف الإنتصاب، مثل الفياجرا أو تادالافيل، بالإضافة إلى إستخدام جهاز الفراغ لزيادة تدفق الدم إلى القضيب، حيث يعاني معظم الرجال من مشاكل بعد إجراء عملية جراحية في الإنتصاب، مما يمكن أن يؤدي إلى تجويع الأنسجة في القضيب من الدم الغني بالأكسجين – إن تغذية تلك الأنسجة الحساسة بالدم الطازج قد يمنع فقدان الأنسجة – ولكن الدراسات لا تُظهر بأن إعادة تأهيل القضيب مفيدة حقًا، ولكنك قد ترغب في تجربتها.

في الختام

عليك أن تعرف بأنك إذا واجهت عملية إنكماش القضيب بعد جراحة البروستاتا، فقد ينعكس ذلك في الوقت المناسب، ولكن بالنسبة لمعظم الرجال، فقد لا يؤثر ذلك على قدرتهم على الحصول على التجارب الجنسية المتعة، ولكن إذا كان إنكماش القضيب ناتجًا عن المرض البيروني، سيتوجب عليك إستشارة الطبيب للعلاج.

المصادر

  1. التحليل المستقبلي للتغيرات طول القضيب بعد إستئصال البروستاتا الجذري – إطّلع عليه بتاريخ 26/10/2019.
  2. حجم القضيب وجراحة تكبير القضيب: مراجعة – إطّلع عليه بتاريخ 26/10/2019.
  3. إعادة تأهيل القضيب بعد إستئصال البروستاتا الجذري: ماذا يقول الدليل حقاً – إطّلع عليه بتاريخ 26/10/2019.
  4. الآثار الجانبية المهملة بعد إستئصال البروستاتا الجذري: مراجعة منهجية [الملخص] – إطّلع عليه بتاريخ 26/10/2019.
  5. التغييرات في طول القضيب بعد إستئصال البروستاتا الجذري: فحص الآلية التشريحية الأساسية – إطّلع عليه بتاريخ 26/10/2019.
  6. إنحناء القضيب: مرض بيروني – إطّلع عليه بتاريخ 26/10/2019.
  7. هل يتعافى طول القضيب بعد إزالة البروستاتا؟ – إطّلع عليه بتاريخ 26/10/2019.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *