التخطي إلى المحتوى

يقتصر الألم أثناء الجماع فقط على النساء، وإنما هناك العديد من الرجال الذين يعانون من الألم أثناء ممارسة الجنس أو الجماع، حيث يمكن لهذه المشكلة أن لا تؤثر فقط على الأداء الجنسي، وإنما يمكن لها أن تؤثر بشكل كبير على المتعة والآثار النفسية الدائمة، مثل الخوف أو القلق أو الإختراق، وبالتالي فقد يؤدي ذلك إلى الضعف أو العجز الجنسي، وليس من الغريب أن يؤدي ذلك الألم إلى الضغط في العلاقات، ولكن لا يجب أن يعاني الرجال بصمت من ذلك الألم أثناء الجماع، وهناك العديد من الأسباب حول حدوث هذا الألم.

الألم أثناء الجماع والأمراض المنقولة جنسيًا

يمكن أن ينشأ الألم أثناء الجماع من خلال العدوى المنقولة جنسيًا مثل السيلان أو الهربس غير المعالج، ويمكن لهذه العدوى بأن تسبب الحكة والحرق والقروح والنتوءات على القضيب أو فتحة الشرج، ولكن إذا كانت لديك أي إعتقادات بأنت قد تعرضت إلى المرض الجنسي، فعليك أن تزور الطبيب بأسرع وقت ممكن، وعلى الرغم من أنه يمكن للعدوى بأن تحمل وصمة العار، إلا أنه من الضروري أن تخضع للفحص، وكلما عرفت مبكرًا بأنك مصاب، كلما كانت إمكانيات العلاج أفضل وأسرع.

مشاكل القلفة

يمكن أن تؤدي القلفة الضيقة للغاية إلى تلف القلفة بسبب التمزف أو الإحتكاك أو الإلتهاب، وبالتالي فقد يؤدي ذلك إلى الألم أثناء الجماع أو ممارسة الجنس، لذلك عليك إستشارة الطبيب حول التدابير الصحية التي يمكنك إتخاذها للحد من مشاكل القلفة.

تشوهات القضيب

يمكن أن تكون العديد من الحالات مثل مرض بيروني أو المبال التحتاني أو غيرها من الأمراض من الصدمات أو العدوى السابقة من الجماع، ومن الحالات الأخرى المحتملة هي الأورام الحميدية أو السرطانية، وكذلك أحجار المسالك البولية وغيرها من العدوى التي تُسبب الألم أثناء الجماع ضمن تلك الحالات، لذلك عليك التوجه بشكل سريع إذا كنت تعاني من هذه الحالات إلى طبيب المسالك البولية.

القسوة

يمكن أن تكون القسوة ضمن الأعراض المسببة للألم أثناء الجماع، وذلك لأنه يمكن أن يحدث فيها إنتصاب غير جنسي، وغالبًا ما يكون مؤلمًا ومستدامًا.

الحساسية

يمكن أن يُعاني العديد من الرجال من رد الفعل التحسسي تجاه السوائل المهبلية أو المواد الكيميائية الموجودة على أشكال مختلفة من وسائل منع الحمل، ويمكن لرد الفعل التحسسي هذا بأن يكون سببًا في الألم أثناء الجماع أو الممارسة الحميمة، لذلك يمكن أن تُساعد نفسك من خلال أخصائي للمساعدة في تحديد ما إن كانت لديك حساسية أو أشكال أخرى من الحالات المختلفة.

فرط الحساسية

يمكن أن يكون القضيب أو يصبح حساسًا للغاية بعد النشوة الجنسية أو القذف، وبالتالي فقد يؤدي ذلك في أغلب الأحيان إلى أن يكون الجماع المستمر مؤلمًا، ويمكن أن يعني هذا بأنك بحاجة إلى تحديد فترة الجماع بينك وبين شريكك في يوم معين، ويمكن إستكشاف العديد من الطرق الأخرى لإرضاء شريكك إن كنت تعاني من الألم أثناء الجماع أو أثناء ممارسة العلاقة.

الأمراض الجلدية

يمكن أن تُسبب العديد من الأمراض الجلدية الألم أثناء الجماع أو العلاقة، مثل إضطرابات الجلد غير التحسسية وسرطان القضيب المؤلم أثناء الجماع وغيرها من الإضطرابات المشابة.

في الختام

إذا كنت تعاني من الألم أثناء الجماع فعليك الذهاب إلى الطبيب على الفور، بالإضافة إلى ذلك فعليك أن لا تستمر في الجماع حتى تتلقى العلاج المناسب، حيث يُعتبر هذا الأمر بأنه مهم بشكل خاص إذا كان الألم ناتجًا عن العدوى، والتي يمكن أن تنتشر إليك من رفيقك عن غير قصد، وعلى الرغم من أنه يمكن أن يكون الأمر محرجًا عند طرحه على الطبيب، إلا أنه عليك التأكد من أن الطبيب يستمع إلى جميع أنواع المشاكل من المرضى ويعمل على معالجتها.

المصادر

  1. أعراض الألم أثناء الجماع – إطّلع عليه بتاريخ 21/03/2020.
  2. ما هي القلفة – إطّلع عليه بتاريخ 21/03/2020.
  3. حصوة المثانة – إطّلع عليه بتاريخ 21/03/2020.
  4. القساح – إطّلع عليه بتاريخ 21/03/2020.
  5. حساسية التلامس التناسلي: غاب التشخيص – إطّلع عليه بتاريخ 21/03/2020.
  6. أفكار متطورة عن الحراريات – إطّلع عليه بتاريخ 21/03/2020.
  7. العواقب الجنسية للإضطرابات الطبية العامة – إطّلع عليه بتاريخ 21/03/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *