التخطي إلى المحتوى

يُعتبر حب الشباب أو البثور بأنها حالة جلدية تصيب عادة المراهقين، وقد تُصيب هذه البثور أيضًا الكثير من الأشخاص في أي عمر، وبالتالي فقد تؤدي إلى ظهور الدمامل على الوجه والجبهة والصدر والظهر، ويمكن أن تتراوح من الرؤوس البيضاء إلى الرؤوس السوداء وغير المؤلمة، إلى الدمامل الحادة أو البثور الملتهبة والمليئة بالقيح إلى الألم شديد.

لماذا يحدث حب الشباب

من المرجح أن يكون السبب الرئيسي في حب الشباب هي التغيرات في مستويات الهرمونات خلال فترة البلوغ، ومن الممكن أن يؤثر هذا على المراهقين عادة أكثر من الفئات العمرية الأخرى، حيث يمكن أن تكون البشرة الدهنية هي الأكثر عرضة للبثور، بالإضافة إلى طرح المادة الدهنية التي تُعرف بإسم الزهم من خلال الغدد في الجلد عند البلوغ، كما يمكن أن تسد البثور المسام الصغيرة في الجلد، والذي يمكن أن نسميه بصيلات الشعر، ويمكن أن يؤدي تشكيل الرؤوس البيضاء والسوداء إلى بصيلات الشعر عند إنسدادها، والتي قد تصاب بالبكتيريا لتؤدي إلى البثور.

من يتأثر من حب الشباب

يمكن أن يكون حب الشباب وراثيًا، ويمكن أيضًا أن تزيد التغييرات الهرمونية خلال فترة البلوغ والدورة الشهرية أو الحمل من خطر الإصابة بحب الشباب، حيث أن النظام الغذائي أو النشاط الجنسي لا يرتبطان بحب الشباب، وإنما يكون شائعًا جدًا بين المراهقين والبالغين الأصغر سنًا، ويمكن أن يُصاب حوالي 80٪ من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و 30 عامًا بحب الشباب في مرحلة ما، وقد يكون أكثر شيوعًا بين الفتيات من بين سن 14 و 17 عامًا، ويكون أكثر شيوعًا بين الأولاد بين سن 16 و 19 عامًا، كما يمكن أن تأتي الأعراض وتذهب، ولكن يبدو أنها تتحسن مع تقدم العمر، وفقط حوالي 5٪ من النساء و 1٪ من الرجال تُصيبهم البثور فوق سن 25.

تشخيص وعلاج حب الشباب

يُعد الحفاظ على نظافة البشرة وإزالة الزيوت منها من أهم الخطوات للوقاية من حب الشباب، حيث يجب غسل الوجه دائمًا في المناطق المصابة مرتين في اليوم، وذلك بإستخدام أهم خطوة في الوقاية من حب الشباب وعلاجه، ويجب أيضًا غسل المناطق المعرضة لحب الشباب مرتين في اليوم بإستخدام صابون أو منظف لطيف، ولكن لا ينبغي غسل الجلد، وذلك لأنه يمكن أن يؤدي إلى تهيج الطبقات العليا من الجلد التي تؤدي إلى الإلتهاب.

هناك العديد من الكريمات والمستحضرات والمراهم التي يمكن إستخدامها للمساعدة في علاج حب الشباب، وذلك لأنها حالة ليست قابلة للشفاء، ولكنها يمكن أن تعود بمجرد إختفاء الأعراض، كما يمكن أن يلزم علاج البثور التي تُصيب الصدر والظهر بالمضادات الحيوية والكريمات القوية.

المصادر

  1. حبوب الشباب – إطّلع عليه بتاريخ 23/02/2020.
  2. البثور – إطّلع عليه بتاريخ 23/02/2020.
  3. حبوب الشباب (مصدر ثاني) – إطّلع عليه بتاريخ 23/02/2020.
  4. حبوب الشباب (مصدر ثالث) – إطّلع عليه بتاريخ 23/02/2020.
  5. حب الشباب – إطّلع عليه بتاريخ 23/02/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *