التخطي إلى المحتوى

يمكن للنساء بأن يُصابوا بمرض حب الشباب أو ما يُعرف بالبثور، ومع ذلك فقد تؤثر البثور على الرجال والنساء بطريقة مختلفة وبشكل ملحوظ، حيث أنه من المرجح أن يعاني المراهقون من بعض الأشكال الحادة من البثور أكثر من النساء، وقد ترتبط البثور بالعديد من العوامل الهرمونية، وأحيانًا الدورة الشهرية أو ما يُعرف بالطمث – كما يمكن أن تكون البثور أكثر حدة قبل الحيض.

تعاني معظم النساء من التحسن الملحوظ في الأعراض، ولكن يمكن أن تُعاني بعض النساء من حب الشباب لسنوات عديدة، ويمكن أيضًا أن تُعاني بعض النساء من البثور لأول مرة في الثلاثين من العمر، حيث يمكن للبثور بأن تأثر أيضًا على النساء بشكل ملحوظ، وقد يكون مزعجًا بشدة لدى بعض النساء، وقد تؤدي البثور أيضًا إلى الشعور بالإكتئاب وتدني إحترام الذات وضعف صورة الجسم.

حب الشباب وعمر المرأة

أظهرت بعض الدراسات المختلفة بأن حب الشباب يصل ذروته في سنوات المراهقة، ولكن يمكن أن يظل سائدًا بين النساء الأكبر سنًا، حيث يمكن أن يكون هناك العديد من النساء في العشرينات من العمر وبعضهن في الثلاثينيات مصابات بحب الشباب، ويمكن أن تؤثر البثور الخفيفة على الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 10 و 15 عام، وقد تكون الإصابة بحب الشباب في المقام الأول أثناء سنوات المراهقة أو البلوغ.

عوامل الخطر لحب الشباب عند النساء

تم العثور على النساء اللائي يعانين من البثور لإفراز الزهم أكثر من أولئك الذين ليس لديهم بثور، وذلك لأن الزهم الزائد يرتبط بشكل مباشر مع حب الشباب غير الكوموني، ومن المحتمل أن تُعاني النساء المصابات بحب الشباب من الشعرانية، والتي تُشير إلى الإفراط في شعر الجسم وخاصة على الشفة العليا، كما يمكن أن يكون الإفراط في شعر الجسم لدى النساء اللواتي لديهن مستويات عالية من الزهم.

قد تكون العديد من عوامل الخطر مرتبطة بالنساء اللائي يعانين من حب الشباب، وتشمل بعض العوامل حالة التدخين الحالية وإرتفاع وزن الجسم (مؤشر كتلة الجسم)، كما أنه لم يتم العثور على إرتباط بين البثور وإستهلاك الكحول والكافيين، ولكن العوامل الأخرى التي لا تتعلق بحب الشباب تشمل التعرض للشمس والتعليم والدخل.

التغيرات الهرمونية

يكون حب الشباب المنتشر بين النساء فوق سن 25 نتيجة للتغيرات الهرمونية، وذلك لأن هؤلاء النساء يميلن إلى الحصول على مستويات أعلى من هرمونات الذكورة مثل التستوستيرون في دمائهم، وهذا ما يُسمى بفرط الأندروجينية، ومن مميزات فرط الأندروجينية ما يلي:

  • تساقط الشعر عن الرأس.
  • زيادة إنتاج الزهم.
  • الشعرانية على الشفة العليا.
  • إضطرابات الدورة الشهرية.
  • متلازمة الأيض.
  • البدانة.
  • العقم.
  • الإضطرابات النفسية
  • تغيير جداول الإباضة (يُشير التبويض إلى إطلاق البويضة في كل دورة شهرية).

يُنظر إلى فرط التكاثر في النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) بأنهن أكثر عرضة بنسبة 70٪ للإصابة بالبثور أو حب الشباب.

العلاج الهرموني في النساء مع حب الشباب

يكون هناك فشل في الإستجابة للعلاج التقليدي لمكافحة حب الشباب لدى الكثير من النساء فوق سن 25، وقد تتراوح معدلات تكرار العلاج بعد الإيزوتريتنون بين 15 إلى 30 في المئة، حيث يعانين النساء من فرط الأندروجينية عادة، بالإضافة إلى أنهم لا يستجيبن للعلاج الموضعي التقليدي، كما يمكن علاج هؤلاء النساء بإستخدام العلاج الهرموني، وتشمل الأدوية المستخدمة في العلاج الهرموني لعلاج البثور ما يلي:

  • الأدوية التي تحجب مستقبلات الأندروجين (هرمون الذكورة الذكري)، والتي تمنع عمل الأندروجينات الزائدة، حيث تشمل هذه العلاجات (سبيرونولاكتون – فلوتاميد – سيبروتيرون أسيتات)، وهناك العديد من العوامل التي تمنع تأثير الأندروجينات على الغدد الدهنية وتمنع إفراز الزهم الزائد.
  • يمكن للنساء إستخدام حبوب منع الحمل عن طريق الفم لعلاج حب الشباب، وهذه تقمع إنتاج الأندروجينات من المبايض، وهي مفيدة بشكل خاص للنساء المصابات بحب الشباب، واللائي يرغبن أيضًا في إستخدام وسائل منع الحمل، حيث تحتوي هذه الحبوب المستخدمة في حب الشباب على كل من الإستروجين (عادة إيثينيل إستراديول) والبروجستين، وقد تؤدي حبوب منع الحمل المحتوية على البروجستين إلى تفاقم الحالة، كما تمت الموافقة على حبوب منع الحمل المركبة عن طريق الفم من قبل إدارة الأغذية والعقاقير لإستخدامها لعلاج البثور.
  • يمكن إستخدام الهرمون القشري (جلايكورتيكود) لقمع إنتاج الإندروجين من الغدد الكظرية.
  • تمنع مثبطات الإنزيم مثل مثبطات إنزيم 5α المختزلة تحويل الإندروجينات الى أشكالها النشطة، حيث يُعتبر دواء فيناسترايد بأنه الدواء الوحيد الذي يتم تسويقه كمثبط للإنزيم 5α، وعلى الرغم من أنه لم يتم إستخدامه على نطاق واسع في حب الشباب، إلا أن ذلك يرجع بشكل رئيسي إلى مخاطره على الطفل الذي لم يولد بعد إذا كانت المرأة حامل في وقت الإستخدام.

المصادر

  1. إنتشار البثور لدى النساء – إطّلع عليه بتاريخ 24/02/2020.
  2. البثور لدى النساء – إطّلع عليه بتاريخ 24/02/2020.
  3. حب الشباب – إطّلع عليه بتاريخ 24/02/2020.
  4. الوبائة والتشخيص والجوانب العلاجية لحب الشباب بدى البالغات – إطّلع عليه بتاريخ 24/02/2020.
  5. العلاج الهرموني لحب الشباب عند النساء – إطّلع عليه بتاريخ 24/02/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *