التخطي إلى المحتوى

يُعد إلتهاب الكبد الوبائي بأنه العدوى الفيروسية التي تُهاجم الكبد، ويمكن أن تتسبب عدوى إلتهاب الكبد الوبائي بفقر الدم وبعض الأعراض الأخرى مثل ما يلي:

  • الإعياء.
  • الحمى.
  • وجع البطن.
  • اليرقان.
  • الغثيان.
  • القيء.

على الرغم من فعالية الأدوية التي تُستخدم لعلاج إلتهاب الكبد الوبائي، إلا أنها يمكن أن تُسبب بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها مثل فقر الدم، حيث يمكن أن يحدث فقر الدم عندما لا يكون هناك كمية كافية من الهيموغلوبين في الدم، وذلك لأن الهيموغلوبين هي مادة تُساعد خلايا الدم الحمراء على حمل الأكسجين إلى بقية خلايا الجسم، ولكن لا يمكن للخلايا أن تعمل في حال لم يكن هناك كمية كافية من الأكسجين، وقد يتسبب ذلك في الشعور بالضعف والتعب وعدم التفكير بشكل واضح، كما أن هناك نوعان من العقاقير التي يمكن إستخدامها لعلاج إلتهاب الكبد، ومن هذه العقاقير هي الإنترفيرون والريبافيرين.

أعراض فقر الدم

لا يمكن أن تعمل الخلايا بشكل طبيعي إذا كانت محرومة من الأكسجين، ومن الممكن أن تواجه بعض الأعراض المختلفة في هذه الحالة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • ألم في الصدر.
  • القشعريرة الباردة.
  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • صداع الرأس.
  • التعب المزمن.
  • سرعة دقات القلب.
  • الجلد الشاحب.
  • الضيق في التنفس.
  • صعوبة النوم.
  • صعوبة في التفكير بوضوح.

إذا إستمر الوقت دون علاج فقر الدم، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى الظروف الأكثر خطورة، حيث تشمل الإحتمالات إصفرار الجلد وبياض العينين وتضخم الطحال، ويمكن أن يسبب فقر الدم أيضًا بعض الظروف السيئة، مثل مرض الشريان التاجي أو مرض الإنسداد الرئوي المزمن، كما يمكن للمصابين بفقر الدم في الحالات النادرة بأن تُصيبهم السكتة القلبية مع تفاقم فقر الدم، والتي تحدث عند توقف القلب عن النبض.

من يصاب بفقر الدم من إلتهاب الكبد الوبائي

يمكن أن يُصاب الأشخاص المصابين بإلتهاب الكبد الوبائي بفقر الدم من خلال الأدوية مثل الإنترفيرون والريبافيرين، حيث تمنع هذه الأدوية مضاد الفيروسات من إنتاج خلايا الدم الحمراء الجديدة في نخاع العظام، ويمكن للريبافيرين بأن يدمر خلايا الدم الحمراء عن طريق التسبب في كسرها أو تمزقها، كما أن هناك بعض الأدوية لعلاج إلتهاب الكبد الوبائي مثل البوسيبريفير، ولكن قد يؤدي الإنترفيرون والريبافرين إلى إنخفاض أكثر حدة في مستويات الهيموغلوبين، ومن الممكن أن يكون أي شخص عرضة للإصابة بفقر الدم إذا كان لديه أحد الشروط التالية:

  • نزيف في الجهاز الهضمي من القرحة الهضمية.
  • فقدان الدم من الإصابة.
  • تليُّف الكبد.
  • فيروس نقص المناعة البشرية.
  • مرض الكلية.
  • فقر الدم المنجلي.
  • لا يكفي فيتامين ب 12 – حمض الفوليك – الحديد في نظامك الغذائي.

كيفية السيطرة على فقر الدم

من المرجح أن يطلب منك الطبيب إجراء بعض الإختبارات من خلال الدم كل بضعة أسابيع أو أشهر للتحقق من مستوى الهيموغلوبين، وقد تكون تلك الإختبارات في حال تناولك دواء لعلاج إلتهاب الكبد الوبائي، وإذا كنت عرضة لخطر الإصابة بفقر الدم، فقد تحتاج إلى فحص الدم كل أسبوع، حيث يجب أن تستقر مستويات الهيموغلوبين لديك بعد شهرين من العلاج، ولكن إذا كانت أعراض فقر الدم تزعجك، فقد يخفض طبيبك جرعة الريبافيرين، ومن الممكن أن يوقف الدواء تمامًا إذا كان مستوى الهيموغلوبين لديك منخفضًا جدًا.

من الممكن أن يصف الطبيب حقن الدواء الهرموني مثل إيبوتين آلفا لتخفيف أعراض فقر الدم، وذلك لأنه يحفز نخاع العظم على إنتاج المزيد من خلايا الدم الحمراء، حيث يمكن لإزدياد خلايا الدم الحمراء بأن تجلب الأكسجين الإضافي للجسم، ولكن يمكن أن تشمل الآثار الجانبية المحتملة لهذه الأدوية القشعريرة والتعرق وآلام في العضلات، وعلى الرغم من أنه يمكن لفقر الدم بأن يجعلك تشعر بالتعب والبرد، إلا أنه يتم ربط الإنخفاض في مستوى الهيموغلوبين مع الإستجابة الفيروسية المستمرة، وبالتالي فذلك يعني بأنه لا يمكن إكتشاف أي أثر لفيروس إلتهاب الكبد في الدم.

التواصل مع الطبيب لأجل فقر الدم ذو الصلة بإلتهاب الكبد

سيتوجب عليك إجراء بعض إختبارات الدم المنتظمة للتحقق من فقر الدم أثناء علاج إلتهاب الكبد الوبائي، ولكن إذا كنت تعاني من أعراض فقر الدم، عليك أن تسأل عن أفضل طريقة للعلاج، حيث يمكن أن تسأل الطبيب حول الأشياء التي يُمكنك القيام بها، بالإضافة إلى الأدوية التي قد تساعدك على الشعور بالتحسن، كما يمكنك مكافحة التعب الناتج عن فقر الدم من خلال أخذ فترات الراحة المتكررة، وإتباع النظام الغذائي المتوازن، والذي يحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن التي يوصي بها الطبيب للحفاظ على الصحة.

المصادر

  1. فقر الدم الإنحلالي – إطّلع عليه بتاريخ 07/02/2020.
  2. الأسئلة والأجوبة للمهنيين حول إلتهاب الكبد – إطّلع عليه بتاريخ 07/02/2020.
  3. فقر الدم عند مرضى إلتهاب الكبد الوبائي المزمن – إطّلع عليه بتاريخ 07/02/2020.
  4. يرتبط إلتهاب الكبد الوبائي بإرتفاع معدل الإستجابة الفيروسية الدائمة – إطّلع عليه بتاريخ 07/02/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *