التخطي إلى المحتوى

لطالما رافقتنا مشاكل التمييز العرقي والعنصري على مر السنين، ولكن دائمًا ما تكون النتائج كارثية للغاية، إضافةً إلى أنها تؤدي بحياة الكثير من الأشخاص الذين لا ذنب لهم إلى الهلاك، حيث أن الجميع يعلم بأن هذا الكون قائم على الكثير من الناس والأعراق المختلفة من حيث النسل والأسلاف، بالإضافة إلى الديانات المختلفة ولون البشرة والتكافئ الإجتماعي، ومن بين هذه الشعوب أو الأعراق هي الشعوب الآرية التي تعود حصرًا إلى الهند.

الهنود – الشعوب الآرية

الشعوب الآرية

كانت الشعوب الآرية هي التي تتحدث باللغة الأروبية أو الهندية القديمة، وقد تم الإعتقاد بأنهم كان يستقرّون في شبه القارة الهندية الشمالية وإيران القديمة، حيث بدأ ظهور الشعوب الآرية في منتصف القرن التاسع عشر، وقد تم إستمرار هذه الشعوب حتى منتصف القرن العشرين، كما قام الآريون بحسب الفرضيات بغزو الجانب الشمالي من الهند القديمة، وقد قاموا أيضًا بإضفاء طابعهم الخاص في تلك المنطقة، مثل الأدب والديانة والتنظيم الإجتماعي الخاص بهم.

كانت ديانة الشعوب الآرية هي الديانة الفيدية، والتي قد تم إستبدالها لاحقًا بالديانة الهندوسية، حيث أقدم أكبر العلماء في غزو هذه الشعوب في أواخر القرن العشرين، وكان ذلك من خلال رفضهم لهم لأن هناك دلالة على التميّز العرقي الخاص بهم، وذلك لأن كلمة “آري” هي كلمة سنسكريتية، وهي التي تحمل معنى التميز أو النبل، كما أن الآريون أخذوا أيضًا طابعًا إجتماعيًا أكثر من كون الآرية صفة عرقية.

تم إستخدام كلمة “الآرية” بعد ذلك بالمعنى اللغوي، وكان ذلك لعدة أسباب وأهمها التقدم الذي حدث من قِبل لغة المهاجرين الشماليين في اللغات الأوروبية الهندية إلى جنوب آسيا، حيث أنه تم إستخدام مصطلح الآرية في القرن التاسع عشر على أنه مرادف للغة الهنود الأوروبيين – أي تم إستخدامه بشكل أكبر لكي يدل على اللغات الإيرانية الهندية، ولكن كما ذكرنا أعلاه فهذا المصطلح قد أصبح في الوقت الحالي مصطلح لغوي، والذي يحمل بالمعنى الحقيقي له اللغات الآرية – الهندية، وهي فرع صغير من اللغات الهندية الأوروبية.

لغات الشعوب الآرية الهندية

لغات الشعوب الآرية الهندية

تتألف لغة الشعوب الآرية – أي اللغة الهندية الآرية من ثلاثة أقسام، وتضم أقسام اللغة الهندية الآرية ما يلي:

  • الهندية الآرية القديمة.
  • الهندية الآرية الوسطى.
  • الهندية الآرية الحديثة.

تم إضافة هذه الأقسام أو اللغات بالتتبع مع تطور العصور التي تم إستخدام هذه الأقسام فيها، حيث تعايشت الشعوب بعد ذلك مع هذه الأقسام بشكل طبيعي بدلًا من إستبدالها بشكل جذري.

  • اللغة الهندية الآرية القديمة: كانت تتضمن هذه اللغة العديد من اللهجات الشائعة، وكانت تُسمى هذه اللهجات بالسنسكريتية لأنها شائعة للغاية، حيث كانت هذه اللغة هي اللغة الفيدية أو الآرية القديمة، والتي تم من خلالها كتابة النص الهندوسي منذ حوالي 1500 سنة.
  • اللغة الهندية الآرية الوسطى: كانت تتضمن الآرية الوسطى لهجة النقوش، وكان وجودها خلال القرن الثالث والقرن الرابع قبل الميلاد، حيث وصلت هذه اللغة في التطور إلى ما يُسمى بلهجة أبابرامسا.
  • اللغة الهندية الآرية الحديثة: وصلت لغة الهند الآرية الحديثة إلى الكثير من الأشخاص عام 2001 ميلاديًا، حيث بلغ المتحدثين بهذه اللغة وفقًا للإحصائيات حوالي 75% من إجمالي عدد سُكّان الهند، ويمكن أن نقول بأن ذلك ما يعادل بطبيعته 790.625.000 شخص.

أماكن ومواطن الشعوب الآرية

مواطن الآريون

نظرًا لما قاله الباحثون فإن الشعوب الآرية هي شعوب الهند الأصلية، ولكن لا أحد يعلم تمامًا ما هو الموطن الأساسي للآريون، حيث يعتقد البعض من العلماء الأوروبيين بأن الآريون كانوا يعيشون على شواطئ بحر البلطيق، ولكن غالبيةً المؤرخين كانوا يُشيرون إلى أن الشعوب الآرية كانت تعيش في عدة أماكن في أوروبا، مثل هنغاريا وبوهيميا والنمسا.

كان هناك تنقّل كبير من قِبل الآريون بين العديد من المناطق في الغرب والجنوب، وقد قاموا بتقسيم أنفسهم للإستقرار في بعض البلاد مثل إيطاليا وإسبانيا واليونان وإنجلترا، حيث تمت معرفة منطقة الآريون السابقة في البنجاب في الهند، والتي تمت تسميتها قديمًا بإسم أرض الأنهار السبعة.

الفترة الفيدية

الفترة الفيدية

عَرِفْت الحضارة الهندية القديمة العصر الفيدي على أنه العصر البطولي، وذلك لأنه أخذ مساحة كبيرة بعد ظهور الحضارة الهندية، وبالتالي فقد أدى ذلك إلى تأسيس الديانة الهندوسية، وقد أصبحت الديانة الهندوسية هي الدين الأساسي للهند، حيث تبع بعد ذلك ظهور الطبقات الإجتماعية والأديان المختلفة في المنطقة، وإستمرت هذه الفترة منذ حوالي 1500 وحتى 500 عام قبل المبلاد، بالإضافة إلى تضمنها هجرة الآريين إلى شمال غرب الهند، وتم إستمرار هذه الفترة حتى بداية العصر البوذي.

غزو الآريين للهند

غزو الهند

كانت نظرية الغزو الآري ضمن إحدى نظريات إكتشاف التاريخ، وقد قالت هذه النظرية بأن القبائل البدوية الأوروبية أطاحوا بالحضارة الدرافيدية منذ حوالي 1000 إلى 1500 عام قبل الميلاد، حيث كانت هذه الحضارة من الحضارات داكنة اللون، وقد أخذت الشعوب الآرية أماكنها في الهند، كما أنهم قاموا بتأسيس الحضارة الخاصة بهم – الحضارة الهندوسية، وهذه الحقيقة لا يتم إنكارها من قِبل التاريخ إلى الآن، وذلك لأنه ليس هناك أي سبب كافي ليتم إنكارها.

المصادر

  1. الآريين – إطّلع عليه بتاريخ 01/02/2020.
  2. اللغات الهندية الآرية – إطّلع عليه بتاريخ 01/02/2020.
  3. حياة الآريين في الهند الفيدية – إطّلع عليه بتاريخ 01/02/2020.
  4. العصر الفيدي القديم للهند – إطّلع عليه بتاريخ 01/02/2020.
  5. ديفيد فراولي – إطّلع عليه بتاريخ 01/02/2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *