التخطي إلى المحتوى

أنشأ النازيون معسكرات إعتقال في جميع أنحاء أوروبا خلال الهولوكوست، وفي خريطة معسكرات الإعتقال والموت هذه، يمكنك أن ترى إلى أي مدى توسّع الرايخ النازي في أوروبا الشرقية، والتعرّف على عدد الأرواح التي تأثرت بوجودهم.

وفي البداية كانت معسكرات الإعتقال هذه تهدف إلى إحتجاز السجناء السياسيين، ولكن مع بداية الحرب العالمية الثانية تحولت معسكرات الإعتقال هذه وتوسعت، وذلك لتشمل أعدادًا كبيرة من السجناء غير السياسيين الذين إستغلهم النازيون من خلال السخرة، ومات الكثير من سجناء معسكرات الإعتقال بسبب ظروف معيشية مروعة، أو من العمل حرفيًا حتى الموت.

من السجون السياسية إلى معسكرات الإعتقال

داخاو

تم تأسيس داخاو، وهو أول معسكر إعتقال بالقرب من ميونيخ في مارس 1933، وبعد شهرين من تعيين أدولف هتلر كمستشار لألمانيا، وصف عمدة ميونيخ في ذلك الوقت المعسكر بأنه مكان لإحتجاز المعارضين السياسيين للسياسة النازية، وبعد ثلاثة أشهر فقط، تم بالفعل تنظيم الإدارة وواجبات الحراسة فضلاً عن نمط سوء معاملة السجناء، وتم نقل الأساليب التي تم تطويرها في داخاو خلال العام المقبل 1934 إلى كل معسكر عمل قسري آخر بناه الرايخ الثالث.

تم إنشاء المزيد من المعسكرات في أورانينبرج بالقرب من برلين أثناء تطوير داخاو، وإستيرويغن بالقرب من هامبورغ وليشتنبرغ بالقرب من ساكسونيا، وحتى مدينة برلين نفسها إحتجزت سجناء شرطة الدولة السرية الألمانية (الغستابو) في منشأة كولومبيا هاوس.

وفي يوليو 1934 عندما حصل حرس النخبة النازي المعروف بإسم SS (شوتزشتافل أو سرب الحماية) على إستقلاله عن SA (كتيبة العاصفة)، أمر هاينريش هيملر بتنظيم المعسكرات في نظام وإدارة مركزية، وهكذا بدأت عملية تنظيم سجون مساحات كبيرة من اليهود وغيرهم من المعارضين غير السياسيين للنظام النازي.

التوسع في إندلاع الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية

أعلنت ألمانيا الحرب رسمياً وبدأت الإستيلاء على أراضٍ خارج أراضيها في سبتمبر عام 1939، وقد أدى هذا التوسع السريع والنجاح العسكري إلى تدفق العمال القسريين، حيث أسر الجيش النازي أسرى الحرب والمزيد من المعارضين للسياسة النازية، وتوسع هذا ليشمل اليهود وغيرهم من الناس الذين يعتبرهم النظام النازي أدنى من ذلك، وهذه المجموعات الضخمة من السجناء الجدد أسفرت عن البناء السريع والتوسع في معسكرات الإعتقال في جميع أنحاء أوروبا الشرقية.

وتم إنشاء أكثر من 40.000 معسكر إعتقال من 1933 إلى 1945، أو أنواع أخرى من مرافق الإحتجاز من قبل النظام النازي، وتتم الإشارة فقط إلى أهمها على الخريطة أعلاه، ومن بينها أوشفيتز في بولندا، وستربورك في هولندا، وماوتهاوزن في النمسا، وجانوفسكا في أوكرانيا.

معسكر الإبادة الأول

معسكر الإبادة الأول

بدأ النازيون في بناء معسكر Chełmno extermination camp بحلول عام 1941، وهو أول معسكر للإبادة (يُطلق عليه أيضًا معسكر الموت)، “معسكر لإبادة” كل من اليهود والغجر، وتم بناء ثلاثة معسكرات أخرى للموت في عام 1942 وهي (معسكر تريبلينكامعسكر سوبيدورمعسكر بيلزيك)، وإستخدمت فقط في القتل الجماعي في هذا الوقت، وتم إضافة مراكز القتل أيضاً في معسكرات الإعتقال في أوشفيتز و مايدانيك، وتشير التقديرات إلى أن النازيين إستخدموا هذه المعسكرات لقتل ما يقرب من 11 مليون شخص.

المصدر: Thought co

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *